الأخبارالرئيسية

مقتل 3 بينهم امرأة قطع رأسها في كنيسة بمدينة نيس الفرنسية

ذكرت الشرطة الفرنسية أن مهاجماً قتل ثلاثة بينهم امرأة قطع رأسها، اليوم الخميس، في كنيسة بمدينة نيس الفرنسية، في واقعة وصفها رئيس بلدية المدينة بـ”العمل الإرهابي”.

وقال كريستيان إستروزي رئيس بلدية نيس على “تويتر” إن الهجوم وقع في قرب كنيسة نوتردام أو بالقرب منها، وإن الشرطة ألقت القبض على المهاجم. وأكدت الشرطة مقتل ثلاثة في الهجوم وإصابة آخرين.
رئيس بلدية نيس قال إن المشتبه فيه بهجوم الطعن يعالج في أحد مستشفيات المدينة حالياً.

ونقلت وكالة “رويترز” تصريحاً لوزير الداخلية الفرنسية جيرالد دارمانان يؤكد فيه “وجود عملية أمنية جارية في مدينة نيس”.

على إثر الحادث، توجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى مركز الأزمات في وزارة الداخلية بعد عملية الطعن في مدينة نيس.

يأتي ذلك بعدما أعلن وزير الداخلية عن عقد “اجتماع أزمة” بعد الحادث.

بالتزامن، أعلنت وسائل اعلام فرنسية اليوم أن الشرطة قتلت شخصاً حاول مهاجمة شرطي بسكين في مدينة افينيون جنوب شرق فرنسا.

يأتي ذلك بعد أيام من حادثة صمويل باتي، المعلم الفرنسي الذي قُطع رأسه لعرضه رسوماً كاريكاتورية للنبي في إحدى حصصه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى