الأخبارالرئيسية

مصادر لـRT: مروان البرغوثي يطلب من مقربين منه تشكيل قائمة لخوض الانتخابات بعد فشل مفاوضاته مع “فتح”

أفادت مصادر خاصة لـRT بأن القيادي في حركة “فتح” الأسير مروان البرغوثي طلب من مقربين منه ومن زوجته ونجله تشكيل قائمة خاصة لخوض الانتخابات بعد فشل مفاوضاته مع الحركة.
وقالت المصادر إن الحوار بين البرغوثي ومركزية حركة فتح وصل إلى طريق مسدود.
وقد فشل عقد لقاء بين عضوَي «اللجنة المركزية»، حسين الشيخ والأسير مروان البرغوثي، في السجن، للتباحُث النهائي في القائمة، إذ للبرغوثي الحق في الاعتراض على أيّ اسم فيها وفق التفاهمات بينه وبين «المركزية»، التي استجابت لمطالبه بتعديل قانون الترشُّح للانتخابات الرئاسية. وجاء الإخفاق في عقد اللقاء بعد رفض الاحتلال زيارة الشيخ مرّة أخرى للبرغوثي في «هداريم»، وفق قناة «كان» العبرية. لكن مصادر مقرّبة من القيادي الأسير تخشى أن يكون الرفض الإسرائيلي مُنسَّقاً مع «فتح» لتجاوُز عقبة البرغوثي تحت حجّة ضيق الوقت وانتهاء موعد التسجيل غداً (الأربعاء)، ومن ثمّ تعذُّر إطلاع الأخير على قائمة حركته والتعديل عليها، فضلاً عن انتهاء المجال للمناورة وتشكيل قائمة خاصة به.
على صعيد متصل قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، صبري صيدم، إن سويعات قليلة تفصل حركة فتح عن تسليم قائمتها لانتخابات المجلس التشريعي و”الأمور طيبة للغاية”.
وشدد على أن الانتخابات في القدس هو المحور الأساس، والرئيس محمود عباس عندما أصدر مرسومه الرئاسي الخاص بالانتخابات، خصّ القدس تحديداً، حتى يقول إنها تمثل بيضة القبان في التعامل مع الانتخابات، وأن ممارسة حق المقدسيين لا يأتي فقد بالاقتراع، ولكن بالمرور بكامل العملية الديمقراطية، بتفصيلاتها.
وشدد على أنه دون هذا الحق، فالجميع يعتبر هذا الأمر انتقاص من مكانة القدس، وعليه هذا محور أساس ومن دونه لن يكون انتخابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى