الأخبارالرئيسية

ليبرمان لـ”القناة 12″: إذا كان الوضع هكذا أمام “حماس”.. كيف سيكون أمام إيران؟

وزير الأمن الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان، يتحدث حول "الضعف" الذي ظهر به الاحتلال أمام المقاومة الفلسطينية، ويتخوف "من نظرة العالم العربي".

قال  وزير الأمن الإسرائيلي السابق ورئيس حزب “إسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان، إنه “في العالم العربي ينظرون إلينا ويقولون إذا كان الوضع هكذا أمام حماس فكيف سيكون وضع إسرائيل الحقيقي مقابل حزب الله وإيران”.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن ليبرمان قال إن “رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيمدد وقت العملية ضد غزة” طالما أن “تكليف تشكيل الحكومة لا يزال لدى يئير لابيد”.

ليبرمان وبحسب “القناة 12” الإسرائيلية، اتهم نتنياهو بأنه “متعاون مع حماس”، مضيفاً أنه “منذ سنوات هناك حاجة لعملية عسكرية”.

وأوضح ليبرمان أنه “في حال أنهينا هذه العملية دون اتفاق واضح بأن حماس لن تحصل على مساعدة اقتصادية سوى بعد نزع سلاحها وإعادة الإسرائيليين الأسرى والمفقودين إلى منزلهم، فإن كل هذا الجهد سيذهب سدى”، مشدداً على أنه “لم يسبق أن كان هناك مجلس وزاري مصغر ضعيف بهذا الشكل”.

وبخصوص “عملية المترو”، اعتبر ليبرمان أنه “تحولت العملية من عسكرية إلى عرض علاقات عامة، ويخفون الحقيقة الحقيقة عن الإسرائيليين”، لافتاً إلى أن “هدف العملية هو تحسين وضع نتنياهو”.

ونوه ليبرمان إلى أنه “لأول مرة يكون لدينا جبهة مع غزة وداخل إسرائيل في نفس الوقت”.

وكان ليبرمان قال في مقالٍ نشرته صحيفة “معاريف”، إنَّ “رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يقود إلى تدمير الهيكل الثالث، ويُعرّض وجودنا للخطر، ويقودنا إلى الهلاك”، مُحذّراً من أنه “إذا كان هذا هو وضعنا في مواجهة حماس، فما هو موقفنا في مواجهة حزب الله وإيران؟”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى