الأخبارالرئيسيةعين على كندا

لم يعد شجب العنصرية الممنهجة كافياً فالسكان الأصليون هم ضحايا الأحكام المسبقة والتمييزفي كندا

أعلنت عائلة جويس إيتشاكوان أنّها ستباشر الإجراءات القانونية لرفع دعاوى قضائية بعد وفاة المرأة  من الأتيكاميكو من السكان الأصليين لكندا، في مستشفى جولييت في مقاطعة كيبيك. ويمثّل العائلة مكتب المحاماة “جان فرانسوا بيرتران”  (Jean-François Bertrand Avocats ‎) من مدينة كيبيك.

وقال محامي العائلة اليوم الجمعة ، الأستاذ بيرتران، في بيان صحفي :” في عام 2020 ، لم يعد شجب العنصرية الممنهجة كافياً. بعد مرور عام على تقديم تقرير لجنة “فيين”، تُظهر قصة السيدة إيتشاكوان الحزينة مرة أخرى أنه لم يتغير شيء ، فالسكان الأصليون هم ضحايا الأحكام المسبقة والتمييز. يجب أن تتغير الأمور.”

ودعا زعيم  مجتمع “مانوان”،  بول إميل أوتاوا،  رئيس حكومة كيبيك، فرانسوا لوغو، الذي تحدث إليه يوم الخميس ، إلى اتخاذ خطوات ملموسة وحقيقية على الفور لضمان عدم تكرار مثل هذا الحدث مرة أخرى.

وستقام جنازة السيدة إيتشاكوان يوم الثلاثاء في منطقة ماناوان.

لوكاس، أحد أبناء جويس إيتشاكوان، خلال الوقفة الاحتجاجية أمام مستشفى جولييت - 29.09.2020 - Radio Canada / Ivanoh Demers

لوكاس، أحد أبناء جويس إيتشاكوان، خلال الوقفة الاحتجاجية أمام مستشفى جولييت – 29.09.2020 – Radio Canada / Ivanoh Demers

و يوم الثلاثاء الماضي، أشارفرانسوا لوغو، رئيس حكومة كيبيك، إلى طرد ممرضة بعد أن تم تداول مقطع فيديو على الشبكات الاجتماعية يظهر فيه أعضاء من طاقم التمريض يبدون ملاحظات مهينة وعنصرية ضد السيدة إيتشاكوين.

وفي هذا الفيديو المأخوذ من بث مباشر لجويس إيتشاكوان على فيسبوك قبل وقت قصير من وفاتها ، يمكن رؤيتها وهي تصرخ طالبة المساعدة وتقول أن المرضين قاموا بتخديرها.

وعلم، أمس الخميس، زعيم ‏‎ ‎مجتمع “مانوان”،  بول إميل أوتاوا، بفصل موظف  آخر وهو من مقدّمي الرعاية للمرضى. وأكّد المركز الصحي في منطقة لانوديير الخبر.

وأمام موجة الاحتجاجات على وفاة هذه المرأة البالغة من العمر 37 عامًا والأم لسبعة أبناء، تم فتح تحقيقين: أحدهما ، داخليًا ، سيسلط الضوء على الإجراءات التي اتخذها طاقم التمريض ؛ أما الآخر، من مكتب الطب الشرعي، فسيوضح سبب وفاة السيدة إيتشاكوان.

منذ وفاة جويس إيتشاكوين يوم الاثنين، انتشرت موجة من الشهادات عبر الشبكات الاجتماعية. كما زعم العديد من أعضاء مجتمع الأتيكاميكو (Atikamekw) أنهم مروا أيضا بتجارب مقلقة ومؤلمة على أيدي طاقم التمريض في مستشفى جولييت.

ومن المقرر أن تخاطب أسرة السيدة إيتشاكوان وسائل الإعلام بعد ظهر اليوم الجمعة.

( سي بي سي)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى