الأخبارالرئيسية

لافروف يدعو لوضع خطوات متزامنة مرحلية لعودة طهران وواشنطن إلى الاتفاق النووي

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، إلى وضع خطوات متزامنة لعودة طهران وواشنطن إلى الاتفاق النووي. وفي أعقاب محادثات أجراها في أبو ظبي مع نظيره الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان، قال لافروف إن موسكو ترحب بقرار إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن العودة إلى الاتفاق الذي انسحبت واشنطن منه من طرف واحد في مايو 2018، مع أنه أشار إلى أن هذه القرار لم يتم تنفيذه بعد، “فبحسب علمي واشنطن لا تزال واشنطن تبحث عن طريقة لهذه العودة “​​​.

وتابع: “هناك أصوات تتعالى للمطالبة بنسخة محدثة من الاتفاق، لكننا مقتنعون بأنه لا يحب الآن زيادة أعباء مهمة إعادة الاتفاق النووي إلى صيغته الكاملة باعتبارات وشواغل إضافية مهما كانت مهمة. ونعتقد أن حل هذه المسألة العاجلة ممكن عبر وضع خطوات متزامنة مرحلية يتعين على الإيرانيين والولايات المتحدة اتخاذها”.

على صعيد متصل شددت الحكومة الإيرانية على أن “إحياء الاتفاق النووي الإيراني هو الضامن للأمن العالمي”، لافتة إلى أن طهران ترحب بأي مبادرة لتسريع عودة كافة الأطراف إلى الاتفاق النووي.

هذا وأشار المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، إلى أنه “لا خيار أمام واشنطن، غير العودة للاتفاق النووي”،  مضيفا أنه “يتعين على الولايات المتحدة ألا تعقد مسار الدبلوماسية”.

وأكد علي ربيعي أن “إيران مستعدة لتبادل كافة السجناء مع أمريكا”، موضحا أن “مسار الدبلوماسية لا یزال متاحا، وأن واشنطن هي من يجب أن تقدم علی الخطوة الأولى”.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى