أخبار كندا

كوفيد-19: ارتفاع عدد الحالات في أونتاريو الى 1050

أقرّت حكومة أونتاريو برئاسة دوغ فورد  بالتعاون مع السلطات الصحيّة إطار تدخّل خاص لحماية السلامة العامّة وتسهيل استئناف الأعمال التي أغلقت في العديد من مناطق المقاطعة بسبب جائحة كوفيد-19.

وتلحظ الخطّة اتّخاذ مجموعة من الإجراءات العاجلة على نحو تدريجيّ من أجل الحدّ من انتشار العدوى، وفي الوقت عينه استمرار فتح المدارس والأعمال ، والحفاظ على قدرات النظام الصحّي في حماية المجموعات الهشّة ومراكز الرعاية الطويلة الأمد في المقاطعة.

ووضعت الحكومة نظاما مرمّزا بالألوان الأخضر والأصفروالبرتقالي والأحمر ترمز تباعا إلى حالات الوقاية إإجراءات عاديّة) والحماية ( إجراءات متشدّدة) و فرض القيود (إجراءات وسطى) والسيطرة (إجراءات قاسية)، على أن يبدأ العمل به اعتبارا من السابع من الشهر الجاري.

وتواجه حكومة أونتاريو تحدّيات متزايدة مع استمرار عدد حالات كوفيد-19 في الارتفاع في المقاطعة منذ أكثر من شهر.

وأفادت السلطات الصحيّة اليوم الثلاثاء عن 1050 حالة جديدة، وهو أعلى رقم يوميّ في كبرى مقاطعات كندا من حيث عدد السكّان وحجم الاقتصاد.

وبلغ متوسّط سبعة أيّام 950 حالة من مرض كوفيد-19 الذي يتسبّب به فيروس كورونا المستجدّ، وأفادت المقاطعة اليوم عن 14 حالة وفاة، ليصل العدد منذ بداية الجائحة إلى 3166 حالة وفاة.

وتمّ تسجيل 64 بالمئة من حالات الوفاة بين نزلاء مراكز الرعاية الطويلة الأمد في أونتاريو.

وكانت الموجة الأولى من الجائحة قد تركت تداعيات كبيرة على هذه المراكز في مقاطعتَي أونتاريو وكيبيك.

وشهدت المراكز تلك عددا كبيرا من حالات المرض والوفاة بكوفيد-19،  وتدخّلت القوّات الكنديّة لمساعدتها على سدّ النقص في عدد العاملين فيها.

وتمّ يوم أمس إجراء أكثر بقليل من 25 ألف اختبار كشف عن الفيروس، في وقت تعهّدت حكومة حزب المحافظين المحلّي برئاسة دوغ فورد بإجراء 68 ألف اختبار يوميّا اعتبارا من منتصف الشهر الجاري.

وغرّدت كريستين إليوت وزيرة الصحّة المحليّة مشيرة إلى 408 حالات كوفيد-19 في تورونتو و 212 حالة في بيل، وهما من بين أكثر مناطق المقاطعة تأثّرا بالجائحة. 

جيسن كيني رئيس حكومة ألبرتا دعا أبناء المقاطعة إلى الحدّ من التجمّعات لاحتوار انتشار عدوى كوفيد-19/Jason Franson/CP

جيسن كيني رئيس حكومة ألبرتا دعا أبناء المقاطعة إلى الحدّ من التجمّعات لاحتوار انتشار عدوى كوفيد-19/Jason Franson/CP

وكان رئيس الحكومة دوغ فورد قد طلب الأسبوع الماضي من خبراء الصحّة بلورة خطّة من أجل إعادة فتح  المزيد من الأعمال في هذه المناطق.

وتواجه الحكومة تحدّيا في اختيار القطاعات التي سيعاد فتحها، وقد وجّه عمداء 11 منطقة في  تورونتو الكبرى رسالة إلى دوغ فورد أكّدوا فيها دعمهم للخطّة، ودعوا إلى السماح لهم بإعادة فتح أعمالهم.

وفي ألبرتا، حثّ رئيس الحكومة جيسن كيني في مؤتمر صحفي أبناء المقاطعة على الالتزام بإرشادات الوقاية وتجنّب التجمّعات والحفلات للحدّ من انتشار عدوى فيروس كورونا المستجدّ.

“من فضلكم توقّفوا إن كنتم تفعلون ذلك. لأنّه من الممكن أن تصاب جدّتكم أو جدّكم في احد مراكز الرعاية الطويلة الأمد”: جيسن كيني رئيس حكومة ألبرتا.

وتابع مشيرا إلى أنّ ارتفاع حالات كوفيد-19 يتسبّب بتأخير العمليّات الجراحيّة لأنّ المستشفيات تنشغل في معالجة المصابين بمرضى كوفيد-19.

وحذّر كيني من احتمال تأخير العمليّات الجراحيّة الانتقائيّة، على غرار ما حصل خلال فصل الربيع الماضي بسبب ارتفاع عدد حالات كوفيد-19.

وأفادت السلطات الصحيّة عن 622 حالة كوفيد-19، وهو العدد اليومي الأعلى في ألبرتا ليصل عدد الحالات النشطة إلى 5 آلاف حالة في  هذه المقاطعة الواقعة في غرب كند.

والجائحة ترخي بثقلها علينا جميعا كما قال جيسن كيني، والحاجة ملحّة الآن أكثر من أيّ وقت مضى لأخذها على محمل الجدّ.

ومن أبسط الأمور التي يمكن لأبناء المقاطعة القيام بها، التوقّف عن إجراء الحفلات الخاصّة والتجمّعات الاجتماعيّة حسب رئيس حكومة ألبرتا.

ويساهم الالتزام بالتجمّعات التي لا تزيد عن 15 شخصا في العاصمة إدمنتون و مدينة كالغاري في السيطرة على انتشار العدوى كما قال جيسن كيني.
وأوضح أنّ حكومته لم تحسم خيارها بعد بشأن اعتماد تطبيق تتبّع الحالات  الفدراليّ عبر الهاتف الخليويّ.

ألبرتا لم تعتمد تطبيق تتبّع حالات كوفيد-19 عبر الهاتف الخليويّ /Government of Canada

ألبرتا لم تعتمد تطبيق تتبّع حالات كوفيد-19 عبر الهاتف الخليويّ /Government of Canada

وتتردّد السلطات الصحيّة في ألبرتا في اعتماد التطبيق لأنّه لا يعطي معلومات حول تتبّع المختلطين في المقاطعة، وهي الوحيدة إلى جانب مقاطعة بريتيش كولومبيا، التي لم تعتمد بعد التطبيق المذكور.

وأشار كيني إلى أنّ تطبيق تتبّع الحالات المحلّي مرتبط مباشرة بنظام الصحّة العامّة في ألبرتا، ما يجعله أكثر فعاليّة.

ودعت راشيل نوتلي زعيمة الحزب الديمقراطيّ الجديد المعارض حكومة جيسن كيني إلى التشدّد في إجراءات التصدّي للجائحة، وعدم الاعتماد على مسؤوليّة أبناء المقاطعة الشخصيّة في مواجهتها.

وفي ألبرتا حتّى كتابة هذه السطور 27644 حالة كوفيد-19، من بينها 22169 حالة شفاء و 323 حالة وفاة.

( سي بي سي)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى