الأخبارالرئيسيةعين على كندا

كنديّون تلقّوا لقاح كوفيد-19 في فلوريدا يواجهون بعض ردود الفعل الغاضبة

يُمضي العديد من الكنديّين ، وبصورة خاصّة المتقاعدون عن العمل، أشهر الشتاء خارج البلاد هربا من البرد القارس وطلبا للدفء. ويختار الكثيرون الذين تُطلَق عليهم تسمية «عصافير الثلج» snowbirds، الإقامة في ولاية فلوريدا الأميركيّة حيث يمتلك البعض منهم منزلا أو شقّة أحيانا كثيرة.
و قد أغلقت كندا حدودها مع الولايات المتّحدة أمام السفر غير الضروري منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجدّ، بموجب اتّفاق موقّع بين البلدين، لِتجنّب انتشار العدوى. ويُمضي نحو من 500 ألف كندي فصل الشتاء في ولاية فلوريدا، وتَجاهَل عدد منهم نصيحة السلطات الصحيّة وتوجّهوا كالعادة نحو هذه الولاية الأميركيّة.
ومع انطلاق حملة التطعيم، فسحت السلطات الصحيّة في فلوريدا لِكلّ الأشخاص الذين تجاوزوا الخامسة والستين من العمر المقيمين في الولاية، إمكانيّة الحصول على اللّقاح المضادّ لِكوفيد-19 مجانا، وتلقّى عدد من الكنديّين الجرعة الأولى من اللّقاح منذ أسابيع قليلة.
وواجه هؤلاء ردّ فعل عنيف من قبل بعض السكّان المحليّين في الولاية، الذين يرون أنّه لا يجوز أن يتلقّى أحد غير سكّان فلوريدا الدائمين في وقت مبكّر اللّقاح المضادّ للفيروس.
وقال البعض منهم الذين نقلت محطّات التلفزيون ردّ فعلهم، أنّه ينبغي إعطاء الأولويّة لأبناء المقاطعة، ويتعيّن أن ينتظر المقيمون فيها من غير أبنائها قبل الحصول على اللّقاح.

وينقل القسم الإنجليزي في هيئة الإذاعة الكنديّة سي بي سي عن عدد من الكنديّين في فلوريدا أنّهم تلقّوا اللّقاح حتّى قبل أن يكون متوفّرا للكنديّين في مثل سنّهم.
وتقدّم ولاية فلوريدا، خلافا لسواها من الولايات ومن المقاطعات الكنديّة، إمكانيّة الحصول على اللّقاح لكلّ المقيمين فيها، بمن فيهم «عصافير الثلج» الكنديّون.
وأثار القرار غضب البعض من أبناء الولاية الذين لم يحصلوا بعد على موعد لتلقّي اللّقاح لأنّ حملة التطعيم تجري بوتيرة أبطأ ممّا كان متوقّعا.
وأعرب عدد من السياسيّين في الولاية عن غضبهم، وقال عمدة ميامي فرانسيس سواريز إنّه يسعى لِمراجعة القواعد بحيث لا يكون المقيمون غير الدائمين في المدينة في أوّل الصفّ لتلقّي اللّقاح.
وفي السياق نفسه، كتب السيناتور ريك سكوت عضو مجلس الشيوخ الأميركي على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي ، معربا عن قلقه، ودعا لإعطاء اللّقاح أوّلا لأبناء فلوريدا وعمّال الصحّة في الخطوط الأماميّة والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس.
وتُحدِّد كلّ واحدة من الولايات قواعدها المتعلّة بأولويّات الحصول على اللّقاح، وقال حاكم فلوريدا رون دي سانتيس إنّه لا يعتزم استبعاد المقيمين المؤقّتين في الولاية الذين يستوفون شروط العمر، من الحصول على اللّقاح.
ونشير إلى أنّ حملة التطعيم بدأت في كندا في الرابع عشر من كانون الأوّل ديسمبر 2020، وأعطت الحكومة الأولويّة في تلقّي اللّقاح للمسنّين من نزلاء مراكز الرعاية الطويلة الأمد وعمّال الصحّة في مرحلة أولى.
ومن المتوقّع أن يتلقّى المسنّون المقيمون خارج هذه المراكز اللّقاح خلال المرحلة الثانية من التطعيم التي تبدأ في نيسان أبريل المقبل على الأرجح.
(سي بي سي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى