صحة

غالبية الكنديين قد يتلقّون لقاحًا ضدّ كوفيد-19 قبل نهاية 2021

أكّد اليوم الثلاثاء، الدكتور هوارد نجو، نائب رئيس وكالة الصحة العامة الكندية‎ ‎ أنّ «نسبة كبيرة من الكنديين» قد تتلقّى لقاحًا ضد كوفيد-19 قبل نهاية عام 2021. وإلى غاية الآن، لم تعط وزارة الصحة الكندية موافقتها على اللقاحيْن الذين أعلنت عنهما الشركات الصيدلانية فايزر/بايونتك وموديرنا خلال الأيام الأخيرة.
«كل شيء على يسير بطريقة عادية لدراسة توافق هذين اللقاحين المرشحين مع تنظيماتنا .ونتوقع تلقي اللقاحات ربما في يناير كانون الثاني أو فبراير شباط.»، الدكتور نجو
وخلال الندوة الصحفية التي شارك فيها مع رئيس الحكومة الكندية، جوستان ترودو، اليوم في ألعاصمة أوتاوا أعطى الدكتور نجو بعض التوضيحات حول أولويات عملية التلقيح.
«‏بالطبع ، لن نتلقى جميع اللقاحات في نفس الوقت من الشركات المنتجة، وبالطبع نحتاج إلى برنامج لتطعيم السكان ذوي الأولوية ، مثل العاملين في قطاع الصحة والسكان الأكثر ضعفا»، كما قال.
وفي المجموع، حجزت كندا ما يصل إلى 414 مليون جرعة من لقاحات مرشحة مختلفة حتى الآن. وهذا يشمل 76 مليون من لقاح فايزر/بايونتك و 56 مليون جرعة من لقاح موديرنا.
وسيتعّن إعطاء جرعتين من هذين اللقاحين لتحقيق المناعة. ولم يتمّ تحديد مدتها بعد.
و للإشارة فقد انقضت حوالي أربعة أشهر بين تاريخ وصول عدد الحالات إلى مستوى 100.000 حالة في كندا ومستوى 200.000 حالة، مما يشير إلى أن تفشّي كوفيد-19 يتسارع حتى وإن شُفي العديد من المرضى.
يقول الخبراء إنهم قلقون بشأن هذا المعدل المتسارع لانتشار المرض في كندا.
وتعتقد كارولين كولين، المختصة في الأوبئة بجامعة سيمون فريزر، أن «مسار منحنى تزايد الحالات مقلق».
«لقد رأينا ذلك في أوروبا والمملكة بريطانيا والولايات المتحدة ، والآن في جميع أنحاء كندا. إن الاتجاه ثابت حقًا»، كما أوضحت لوكالة الصحافة الكندية.
وأضافت أنّ هذا الوضع يمكن أن «يقوّض من قدرة الأنظمة الصحية في الديمقراطيات الغربية. ويمكن أن يحدث ذلك بسرعة كبيرة.»
وتتوقع كارولين كولين أن تصل كندا إلى 400.000 حالة بحلول أوائل ديسمبر كانون الأول إذا استمر الأمر على حاله.
سي بي سي / وكالة الصحافة الكندية)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى