أخبار كنداالأخبار

عمدة مونتريال تندّد باعتداء متظاهرين ضدّ منع التجوّل على الأملاك العامة والخاصة

قالت عمدة مونتريال فاليري بلانت إنّ المتظاهرين الذين حطّموا مساء أمس واجهات عدد من المتاجر والمطاعم واعتدوا على أملاك عامة في الحيّ القديم في المدينة احتجاجاً على تقديم موعد منع التجوّل أخطأوا الهدف وإنّ هذه الأعمال “غير مقبولة إطلاقاً”.

“أن تُخرَّب واجهات متاجر ومطاعم فيما هناك تجار جاثون على ركبهم بسبب قسوة الأوضاع السنة الماضية، أجد أنّ هذا أمر غير مقبول ووضيع… إنه هدف خاطئ!”، قالت اليوم عمدة كبرى مدن مقاطعة كيبيك.

والحيّ القديم الذي يضمّ المرفأ السياحي هو من أهم الوجهات السياحية في مونتريال، وتجمّع فيه مساء أمس مئاتُ الأشخاص للتظاهر احتجاجاً على تقديم حكومة كيبيك موعد بدء منع التجوّل الليلي في مونتريال ولافال ساعة ونصف الساعة، ليبدأ عند الثامنة مساءً، بدلاً من التاسعة والنصف مساءً، ويستمر لغاية الخامسة من فجر اليوم التالي.

وقام المتظاهرون، ومعظمهم من جيل الشباب ولم يكونوا يرتدون أقنعة وجه واقية، بإغلاق أحد الشوارع في الحيّ القديم وإطلاق المفرقعات النارية مطالبين بمزيدٍ من الحرية ومطلقين الشتائم ضدّ رئيس حكومة حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك فرانسوا لوغو.

وبعد أن طغى جوٌّ احتفالي على التظاهرة في بدايتها انقلب الوضع وتدهور الجوّ مع قيام بعض المتظاهرين بإحراق القمامة وسط ساحة جاك كارتييه الكبيرة، فحضر عناصر من قوة مكافحة الشغب في شرطة مونتريال وأطلقوا القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.

واجهة أحد المتاجر تحمل آثار أعمال الشغب التي وقعت مساء أمس في الحيّ القديم من مونتريال (Stéphane Grégoire / Radio-Canada)

وعقب تدخل الشرطة تفرّق المتظاهرون في الشوارع الضيقة المحيطة وأخذ العشرات منهم يشعلون النيران في صناديق القمامة ويرشقون واجهات المتاجر والمطاعم بما يجدونه في طريقهم.

وقالت اليوم شرطة مونتريال في تقرير أولي إنها أوقفت سبعة أشخاص لارتكابهم أفعالاً إجرامية وأصدرت 107 بيانات بانتهاك قانون الصحة العامة وبياناً بانتهاك قوانين البلدية.

يُذكر أنّ حكومة فرانسوا لوغو أعلنت تقديم بدء منع التجول ابتداءً من مساء أمس الأحد في مونتريال وجارتها الشمالية لافال، ثالثة كبريات مدن المقاطعة، بهدف الحدّ من انتشار جائحة “كوفيد – 19”.

وأقدمت الحكومة على هذه الخطوة بعد أقلّ من شهر على دخول قرار تأخير موعد بدء منع التجول حيز التنفيذ. ففي 17 آذار (مارس) الفائت آخّرت الحكومة موعد بدء منع التجول ساعة ونصف الساعة إلى التاسعة والنصف ليلاً في المناطق المصنّفة “حمراء” التي تقع ضمنها مونتريال ولافال.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى