أدب

شكرا لك ياشيرين…

سمير جبور \ ميسيساجا \

شكرا لك يا شيرين استشهادك وحّدنا

إنت كنت الضحية وما أفدح خسارتنا

دمك سال في جنين وهذا عزز لحمتنا

وقبل ما الشمس تغيب عبّرنا عن وحدتنا

وعن الوحدة ما منحيد وهي مصدرقوتنا

لو اتفقنا بكير كان ما اغتالوا ايقونتنا

شكرا لك يا شيرين العالم فهم قضيتنا

ملايين الناس في العالم عم بتردد قصتنا

سي ان ان وفوكس نيوزعم يحكوا حكايتنا

حكايتنا بسيطة كتير المحتل عم يقصفنا

شكرا لك يا شيرين العالم صار يؤيدنا

وما عاد عنا خيار الا نحقق وحدتنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى