الأخبارالرئيسيةعين على كندا

سلطات الصحّة الكنديّة توافق على لقاح فايزر- بيونتيك المضادّ لفيروس كورونا وتتلقى الدفعة الاولى قبل نهاية ديسمبر

أعلنت وزارة الصحّة الكنديّة موافقتها على لقاح فايزر- بيونتيك الأميركي الألماني المضادّ لفيروس كورونا، ممّا يشكّل مرحلة مهمّة على طريق حملة التطعيم الأضخم من نوعها المتوقّع أن تجري في البلاد.
وأعطت السلطات الصحيّة الكنديّة موافقتها اليوم بعد أن عكف العلماء طوال شهرين على مراجعة بيانات التجارب السريريّة التي جرت على اللّقاح كما ورد في تقرير.
وتدعم البيانات المقدّمة فعاليّة لقاح فايزر بيونتيك وسلامته كما ورد في التقرير، ممّا سمح باستخدامه في كندا.
«بإمكان الكنديّين أن يثقوا بعمليّة المراجعة الصارمة التي اجريناها، ويمكنهم أن يثقوا بانّنا أعطينا الموافقة بعد إجراء تقييم شامل ومعمّق للبيانات التي تُظهر أنّه يتوافق ومعايير السلامة والفعاليّة والنوعية» حسب ما قال د. مارك برتيوم مدير مكتب العلوم الطبيّة في وزارة الصحّة الكنديّة.
وخلُصت المراجعة إلى وجود أدلّة قويّة على أنّ فوائد اللّقاح تفوق مخاطره المحتملة، وأنّ بإمكان الشركة المصنّعة أن تزيد من إنتاج جرعات اللّقاح دون الإضرار بنوعيّته كما قال د. برتيوم.
وأكّدت وزارة الصحّة أنّ اللّقاح فعّال بنسبة 95 بالمئة، ويتحمّله المشاركون في التجارب السريريّة جيّدا ولا يطرح أيّة مشكلة مهمّة على صعيد السلامة.
لكنّه ليس بإمكان وزارة الصحّة الكنديّة أن تحدّد الآثار الجانبيّة البعيدة المدى للّقاح، ولا مدّة المناعة التي يوفّرها.
وتشمل التجارب السريريّة على اللّقاح التي تجريها فايزر- بيونتيك 43 ألف مشارك، ووجد المنظّمون أنّ فعاليّة اللّقاح متجانسة مع العمر والجنس والتركيبة السكّانيّة الإثنيّة.
وكان رئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو قد أعلن أنّ وزارة الصحّة سوف توافق خلال الأسبوع على اللّقاح، وأكّد أنّ كندا سوف تتلقّى 249 ألف جرعة قبل نهاية الشهر الجاري.
وتتلقّى كلّ واحدة من المقاطعات كميّة من اللّقاحات تتناسب وعدد سكّانها.
وكانت الحكومة قد أصدرت الأسبوع الماضي أوامرها إلى القوّات المسلّحة للمباشرة بالتخطيط لتوزيع اللّقاحات المضادّة لكوفيد-19.
سي بي سي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى