الأخبار

سلطات الاحتلال الاسرائيلي تهدم منزل لعائلة صالحية في الشيخ جراح في القدس

تحت جنح الظلام والامطار الغزيرة , اقدمت سلطات الاحتلال الاسرائيلي على هدمت منزل لعائلة صالحية في حي الشيخ جراح، بالقدس المحتلة، كما اعتدت على الشبان المتضامنين مع العائلة بالضرب واعتقلت 21 منهم.
وبحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية، فإن قوات الاحتلال اقتحمت المنزلين واعتدت على من فيهما بالضرب قبل ان تعتقل 6 منهم، وتطرد النساء والأطفال إلى العراء.

الأردن يؤكد رفضه وإدانته هدم منازل الفلسطينيين في حي الشيخ جراح

وكان محمود صالحية، صعَد امس إلى سطح المنزل مع عائلته وأقاربه حاملين أسطوانات غاز، وقرّروا الاعتصام هناك، مهدّدين بإحراق البيت وتفجيره إذا اقتحمت الشرطة المكان. وصرخ صاحب المنزل: «مش طالعين من بيتنا، يا بنموت يا بنعيش، اللي بطلع من دار خاين»، وأضاف أمام كاميرات الصحافيين: «إصحوا، كل هذا الجبل رح يروح، وإذا أكلوني سيأكلوا كل الحارة».

يشار الى ان سياسة هدم المنازل في أحياء القدس والتي كان آخرها منزل عائلة صالحية، تعتبر جرائم تطهير عرقي جماعية واستكمالاً لسياسة الترانسفير والتهويد العنصرية وإرهاب الدولة المنظم التي تمارسه دولة الاحتلال ضد شعبنا وأرضه وحقوقه، الهادقة لتفريغ مدينة القدس من سكانها الفلسطينيين وتغيير طابعها الديمغرافي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى