الأخبار

سعيّد يستعين بصورة كاريكاتورية عمرها 85 عاما لتوصيل رسالة إلى الغنوشي والمشيشي

أطلع الرئيس التونسي قيس سعيد، رئيسي مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي والحكومة هشام المشيشي على رسم كاريكاتوري يعود تاريخه إلى العام 1936، يرمز إلى حالة البلاد.
وخلال موكب إحياء ذكرى أحداث 9 أبريل 1938 في منطقة روضة الشهداء بالسيجومي، عرض سعيد صورة كاريكاتورية رسمها محمود بيرم التونسي منذ 85 عاما ونشرت في جريدة الشباب، تظهر امرأة على فراش المرض ترمز إلى «تونس» وبجانبها صيدلي طبيب يحمل ‹›وصفة طبية››، كتب عليها «برلمان وطني محترم وزارة كاملة ومسؤولة»، وكتب في أسفل الرسم الكاريكاتوري ‹›الطبيب للصيدلي: أحضر لي هذا الدواء وهي تبرأ بإذن الله››.

ووفق موقع «موزاييك أف أم» فإن الرئيس سعيد أراد أن يبعث برسالة غير مباشرة إلى المشيشي والغنوشي، بعد تعطل لغة الحوار بينهما على خلفية أزمة سياسية مستمرة في البلاد، بأن العلة تكمن في البرلمان وأن الحل بيدي هاتين المؤسستين السياديتين.
من الجدير ذكره، أن هذا اللقاء هو الأول الذي يجتمع فيه الرؤساء الثلاثة بعد أزمة التحوير الوزاري الأخير.
وأحداث 9 أبريل 1938 هي أحداث حصلت في تونس وسط احتجاجات شعبية طالبت بإصلاحات سياسية، بما في ذلك إنشاء برلمان، وكانت هذه الأحداث خطوة رئيسية نحو استقلال تونس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى