صحة

روسيا تكشف لأول مرة عن بيانات لستة مختبرات بيولوجية أمريكية في نيجيريا قد يكون لها علاقة بارتفاع حالات الإصابة بـ”جدري القردة”

أفاد قسطنتين كوساتشوف، مسؤول اللجنة البرلمانية للتحقيق في أنشطة المختبرات البيولوجية الأمريكية بأوكرانيا بأن وزارة الدفاع الروسية أبلغت عن ستة مختبرات بيولوجية أمريكية بنيجيريا.
وقال قسطنتين كوساتشوف، الرئيس المشارك للجنة البرلمانية للتحقيق في أنشطة المختبرات البيولوجية الأمريكية في أوكرانيا، في تصريح للصحفيين: “تلقينا معلومات جديدة تماما عن أنشطة المختبرات البيولوجية (الأمريكية) في نيجيريا”، مذكرا بأن الحديث دار في البداية حول أربعة مختبرات، إلا أنه اتضح أن عددها ستة مختبرات، وتابع قائلا إنه “لا يزال هناك عدد كبير من الأسئلة حول طبيعة أنشطتها”.
وكانت لجنة مجلس الاتحاد ومجلس الدوما قد ناقشت المختبرات البيولوجية الأمريكية في نيجيريا، بمشاركة اللواء إيغور كيريلوف، رئيس قوات الدفاع الإشعاعي والكيماوي والبيولوجي التابعة للقوات المسلحة الروسية.
يشار إلى أن الأطباء في الآونة الأخيرة، اصطدموا بمئات الحالات من جدري القردة في بلدان أوروبية مختلفة، وكذلك في أمريكا وأستراليا، فيما تبقى طرق انتشار العدوى غير واضحة تماما للمختصين. ويرى بعض الخبراء، أن جدري القردة بدأ في الانتشار من نيجيريا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى