الأخبار

رشيدة طليب تشن هجوماً حاداً على الرئيس محمود عباس

وجهت عضو الكونغرس الأمريكي من أصل فلسطيني، رشيدة طليب،الأربعاء، رسالة شديدة اللهجة إلى الرئيس محمود عباس، على إثر اعتقال النشطاء السياسيين في الضفة الغربية.
وقالت طليب، في تغريدة عبر موقع (تويتر): «عزيزي الرئيس محمود عباس، ليس هكذا تقوم بحماية وخدمة الشعب الفلسطيني. عار عليك أن تقمع الأصوات الفلسطينية والذين يحاولون الحصول على الحرية ليس فقط من حكومة الفصل العنصري الإسرائيلية ولكن أيضا من قيادتك الفاسدة»
واعتقلت الأجهزة الأمنية، عشرات النشطاء السياسيين والحقوقيين، في مدينة رام الله، من بينهم أسرى محررين، وخاصة الرمز الوطني عندنا خضر على إثر تنظيم فعالية مطالبة بمحاسبة قتلة الناشط السياسي نزار بنات.
من جانبه، اعتبر الاتحاد الأوروبي، اعتقال قوات الأمن الفلسطينية عشرات النشطاء في مدينة رام الله، والتقارير عن سوء معاملتهم «مثير للقلق».

ودعت القوى الديمقراطية الى تنظيم وقفة اعتصام اليوم مساء على دوار الساعة في مدينة رام الله في الوقت الذي تنتفض فيه جماهير غزة على الحدود مع القطاع المحتل للمطالبة برفع الحصار المرفروض على القطاع من قبل قوات الاحتلال .

وأضاف الاتحاد الأوروبي، في بيان صحفي، إنه يتوقع أن تلتزم السلطة الفلسطينية بمعايير الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان التي انضمت إليها، بما في ذلك حرية التعبير، فضلاً عن حرية تكوين الجمعيات والتجمع.
وأكد أن «العنف ضد المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء والمتظاهرين السلميين أمر غير مقبول»، داعياً السلطة الفلسطينية إلى الانتهاء بسرعة من التحقيق في مقتل نزار بنات بطريقة شفافة بالكامل، وضمان محاسبة المسؤولين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى