الأخبار

ربع يهود امريكا يرون إسرائيل دولة عنصرية

كشف استطلاع رأي جديد عن أن عدد كبير من اليهود الأمريكيين يرون إسرائيل دولة عنصرية.

وقال استطلاع الرأي للناخبين اليهود الأمريكيين تم إجرائه عقب العملية العسكرية التي شهدها قطاع غزة، إن 34% من المشاركين يوافقون على أن معاملة إسرائيل للفلسطينيين مماثلة للعنصرية في الولايات المتحدة، واتفق 25% مع عبارة إسرائيل دولة عنصرية، بينما وافق 22% على أن إسرائيل ترتكب إبادة جماعية ضد الفلسطينيين.

وأشار الاستطلاع إلى أن 9% من الناخبين يوافقون على عبارة ليس لإسرائيل الحق في الوجود، لكن بين الناخبين الذين تقل أعمارهم عن 40 عاما، كانت هذه النسبة 20%. وافق ثلث الناخبين الشباب على أن إسرائيل ترتكب إبادة جماعية.
وأوضحت صحيفة تايمز أوف إسرائيل أن هذه النتائج صادمة في الوقت الذي تكافح فيه المنظمات المؤيدة لإسرائيل لبرهنة أن إسرائيل هي عنصر مركزي في الهوية اليهودية وأن الانتقادات ضدها تكون بسبب معاد السامية. وركز الاستطلاع على قياس الانتقادات الموجهة لإسرائيل، وهل تلك الانتقادات تعتبر معاداة للسامية، سأل الاستطلاع المستطلعين أولاً عما إذا كانوا يعتقدون أن كلا من العبارات النقدية الأربع معادية للسامية (معاملة إسرائيل للفلسطينيين مماثلة للعنصرية في الولايات المتحدة)، (إسرائيل دولة فصل عنصري)، (إسرائيل ترتكب إبادة جماعية ضد الفلسطينيين)، (ليس لإسرائيل الحق في الوجود).
ثم سُئل أولئك الذين قالوا إن البيان ليس معاديًا للسامية إذا كانوا يوافقون عليه.
وتكشف نتائج الاستطلاع أنه من بين الأسئلة الأربع، وافق 67 بالمئة على حالة واحدة فقط، وهي أنه من اللا سامية القول: «ليس لإسرائيل الحق في الوجود». بالنسبة للأسئلة الثلاث الأخرى، عارض عدد أكبر من المستجوَبين أن تكون العبارة معادية للسامية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى