أخبار كندا

رئيس وزراء مقاطعة ألبرتا يجمد مهام وزير العدل بسب اتصاله مع قائد الشرطة لالغاء مخالفة سير

قال رئيس وزراء ألبرتا جيسون كيني ( الحزب المحافظ)إنه طلب من وزير العدل كايسي مادو تجميد مهامه الى حين انتهاء عمل لجنة مستقلة تقوم بالتحقيق فيما إذا كان الوزير مذنبا وتدخل في عمل العدل بعد أن اتصل الوزير مادو برئيس شرطة إدمونتون بشأن مخالفة مرور تلقاها في مارس العام الماضي بقيمة 300 دولار.

وياتي طلب رئيس الوزراء بعد نشر تقرير في CBC News الإثنين والتي كشفت فيه أن مادو قد اتصل هاتفياً بقائد شرطة إدمونتون ديل مكفي لمناقشة مخالفة مرور حصل عليها بسبب تشتت ذهنه واستخدامه للهاتف خلال السايقة في 10 مارس 2021.

و اعلن رئيس الوزراء كيني في وقت متأخر يوم الاثنين في تغريدة له على تويتر ، إن وزيرة الطاقة في ألبرتا سونيا سافاج ستكلف بمهام العدل خلال إجازة مادو.
وقال رئيس الوزراء إنه سيعين محققًا مستقلاً لدراسة الحقائق ذات الصلة وتحديد ما إذا كان هناك تدخل ومخالفة من قبل وزير العدل في هذه القضية. وقال إن نتائج التحقيق ستعلن على الملأ.

واكد كيني إن مادو أبلغه أنه لم يطلب من رئيس الشرطة إلغاء المخالفة ، ولم يكن في نيته التدخل في القضية حيث انه سبق وان دفع المخالفة.
وكان تقرير CBC News الإثنين ، اي قبل إعلان رئيس الوزرا، اشار الى ان مادو اكد الواقعة وأنه دفع بالفعل التذكرة بالكامل. لكنه قال إنه أخبر الضابط الذي أوقفه أنه لا يوافق على الغرامة وأن هاتفه في جيبه.

واوضح الوزير , وهو اسود البشرة وشغل منصبه كوزير العدل والمدعي العام في ألبرتا منذ أغسطس 2020 , انه اتصل برئيس الشرطة مكفي لأنه أراد التأكد من أنه لم يتم «مراقبته بشكل غير قانوني» بعد الجدل الدائر حول خدمة شرطة ليثبريدج, وانه اراد الاعراب عن مخاوفه بشأن التمييز العنصري وعدم قيام الشرطة بإيقاف الأشخاص الملونين .

يشار الى ان حكومة المقاطعة تقوم حاليا بالتحقيق بعد تقارير عن المراقبة غير القانونية وعمليات البحث في قاعدة البيانات التي أجراها ضباط ليثبريدج والتي استهدفت شانون فيليبس العضو في الحزب الوطني الديمقراطي المعارض خلال فترة عملها كوزيرة للبيئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى