أخبار كندا

رئيسة بلدية مسيساجا بوني كرومبي تكرم القائمين على منظمة لبنان قوي لجمع التبرعات للبنان

في الذكرى الاولى لانفجار مرفأ بيروت في الرابع من آب أغسطس 2020  وفي الوقت الذي خرج في الالاف في لبنان ومنطقة المرفأ  لاحياء هذه الذكرى الاليمية والاعراب عن احتجاجهم ومطالبتهم بمحاسبة الفاسدين والمسؤولين عن الانفجار وما الت اليه اوضاع لبنان من انهيار الاقتصاد  واختفاء البنزين والكهرباء والادوية  الطبية وحليب الاطفال ، وانهيار قيمة العملة المحلية مقابل الدولار ، وتاثير ذلك سلبا على المستوى المعيشي لآلاف العائلات من مختلف المناطق اللبنانية وخاصة في المناطق الشعبية والمهمشة ,  فقد جرى احياء هذه المناسبة في ميسيساجا  بتنظيم حفل  تابين لضحايا الانفجار  بمبادرة من قبل منظمة لبنان قويّ    Lebanon Strongشاركت به  رئيسة بلدية ميسيساعا بوني كرومبي  وعدد من المشاركين في حملة المساعدات والتبرعات للمحتاجين في لبنان , حيث اعربت رئيسة البلدية عن حزنها والمها لمعاناة اللبنانيين بقولها قلوبنا مع لبنان واهله , وقالت بان البلدية ساهمت خلال العام الماضي بارسال الكثير من المساعدات الطبية واجهزة الاطفاء , ووجهت الشكر للقائمين  على حملة التبرعات وخاصة  دينا بخين وهمسة دياب الكنديتنان من اصل لبناني واللتان اسستا قبل حوالي العام منظمة لبنان قوي ومقرها في ميسيساجا.  واعربت عن افتخارها بمهما  ومن ثم قدمت لهما شهادات تقدير من قبل البلدية .

وفي كلمة لها رحبت دينا بخيت رئيسة شركة غلوبال لوجستيك للشحن والقائمة والقائمة على مشروع جمع التبرعات, اعربت عن المها وحزنها على ما اصاب لبنان والغالبية من شعبه الذين فقدوا  ابائهم او اقاربهم بفعل الانفجار وفقدوا بيوتهم واعمالهم ومدخراتهم بفعل الانهيار الاقتصادي . وقالت لبنان يحتضر ويحتاج الى مساعداتنا . وتحدثت عن نشاط المنظمة التي اسستها بالتعاون مع همسة دياب مديرة تيست أوف ذي ميدل إيست في تورونتو ،  ، وتمكنت بمساعدة مجموعة من المنظمات الكندية الغير حكومية  ومستشفيات  وإطفائيّون بلا حدود , ورجال اعمال ومتبرعون  من   14 حاوية \ كونتينر  اشتملت على معدّات أساسيّة  وتجهيزات واجهزة اطفاء ومساعدات غذائيّة بملايين الدولارات وتتولّى منظّمات غير ربحيّة توزيع المساعدات في عدد من القرى اللبنانيّة.

وفي كلمة مقتضبة تخللتها الدموع اعربت همسة عن حزنها والمها على لبنان وشعبه الذي تحمله في قلبها وهذا ما دفعها للمشاركة في تنيم حملة التبرعات لدعم المحتاجين بهدف انساني , واكدت  بان  الحملة متواصلة ودعت الجميع للمشاركة بها وخاصة ارسال كونتينر حليب للاطفال , حيث تأمل السيّدتان الشَريكتان في جمع نحو من 88000 دولار، توازي تكلفة حاوية من حليب الأطفال.

من ناحيته وفي كلمة مقتضبه اعرب النائب في برلمان اونتاريو شريف السبعاوي عن امله وامنياته ان تعود بيروت ولبنان الجميل كما عهدناه في شبابنا وكنا نقضي فيه اجمل الاجازات وقال بعيدا عن السياسة ولكن يجب ان نكون انسانيين اولا وندعم الناس المحتاجين لمساعدتنا في لبنان. وفي نهاية الحفل جثم المشاركون على ركبهم ووضعوا الورود تخليدا لذكرى ضحايا التفجير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى