الرئيسيةعين على كندا

حملة تلقيح ضخمة في اونتاريو ضدّ الإنفلونزا في المقاطعة خلال فصل الخريف

تواجه أونتاريو منذ عدّة أسابيع، ارتفاعا في عدد حالات كوفيد-19، يتجاوز 400 حالة يوميّا، ممّا يثير قلق الحكومة والسلطات الصحيّة في كبرى مقاطعات كندا من حيث حجم الاقتصاد وعدد السكّان. وتشهد ثلاث مناطق بالتحديد، هي تورونتو الكبرى وبيل و اوتاوا، العدد الأعلى من الحالات.

ويشكّل الشباب دون الأربعين من العمر ما يقارب 68 بالمئة من الحالات الجديدة المؤكّدة.

وتعتزم الحكومة برئاسة دوغ فورد الكشف في الأيّام المقبلة تدريجيّا عن خطّتها الجديدة في التصدّي لجائحة كوفيد-19، واكتفى فورد  في مؤتمره الصحفي يوم الثلاثاء بالحديث عن جزء  واحد من الخطّة يتعلّق بحملة التلقيح ضدّ الإنفلونزا.

دوغ فورد رئيس حكومة أونتاريو أعلن عن حملة تلقيح ضخمة ضدّ الإنفلونزا في المقاطعة/Chris Young/CP

دوغ فورد رئيس حكومة أونتاريو أعلن عن حملة تلقيح ضخمة ضدّ الإنفلونزا في المقاطعة/Chris Young/CP

” يقضي الجزء الأوّل من الخطّة بحثّ الناس على الحصول على اللّقاح ضدّ الإنفلونزا هذا الخريف. من فضلكم ، فليتأكّد كلّ منكم من الحصول على جرعته. لم يكن الأمر أكثر أهميّة من اليوم”: دوغ فورد رئيس حكومة أونتاريو.

وتخصّص الحكومة 70 مليون دولار لشراء اللقاحات ضدّ الإنفلونزا ، وتعتزم القيام بحملة تلقيح واسعة النطاق كما قالت وزيرة الصحّة كريستين إليوت، مشيرة إلى أنّ الإنفلونزا أدّت إلى وفاة  280 شخصا العام الماضي في المقاطعة.

وتعتزم الحكومة شراء 5،1 مليون جرعة لقاح ضدّ الإنفلونزا هذه السنة، بزيادة 700 ألف جرعة عن العام الماضي، من بينها 1،3 مليون لقاح عالي الجرعة للمسنّين كما أفادت به السلطات الصحيّة.

وسوف تكون اللقاحات العالية الجرعة متوفّرة أيضا في الصيدليّات المشاركة في حملة التلقيح.

وفي العاصمة أوتاوا، قالت د. فيرا إتشيس رئيسة الخدمات الطبيّة إنّها ترغب في زيادة نسبة الذين يتلقّون اللّقاح ضدّ الإنفلونزا من 40 إلى 70 بالمئة هذه السنة.

والتلقيح  ضدّ الإنفلونزا مهمّ في العادة،  ولكنّه بالغ الأهميّة هذه السنة كما قالت  د. فيرا إتشيس رئيسة الخدمات الطبيّة في أوتاوا

كريستين إليوت وزيرة الصحّة في أونتاريو ورئيس حكومة المقاطعة دوغ فورد/Frank Gunn / PC

كريستين إليوت وزيرة الصحّة في أونتاريو ورئيس حكومة المقاطعة دوغ فورد/Frank Gunn / PC

“قد يكون هناك ربّما ارتفاع في عدد الأشخاص المصابين في آن معا بالإنفلونزا و كوفيد-19. وقد يجعل هذا الأمر الناس مرضى بالفعل، و يؤدّي إلى زحمة في أقسام الطوارئ”: د. فيرا إتشيس رئيسة الخدمات الطبيّة في أوتاوا.

وانتقد عدد من الأطبّاء رئيس الحكومة دوغ فورد واعتبر د. مايكل وارنر مدير وحدة العناية الحرجة في مستشفى غارون في تورنتو، أنّ رئيس الحكومة يريد التعتيم على حقيقة أنّه ليس لديه خطّة “لإنقاذنا من الآتي” كما قال د. ورنر.

كما تخوّف عدد من أطبّاء الأطفال في أونتاريو من عدم قدرتهم على تلقيح كلّ الأطفال دون الحصول على دعم مهمّ من وزارة الصحّة ووكالات الصحّة العامّة في المقاطعة.

وأعربت سلطات المقاطعة قد أعربت عن قلقها إزاء ارتفاع عدد حالات كوفيد-19 اليومي، وقال رئيس الحكومة  دوغ فورد إنّ الوضع حاليّا مختلف عمّا واجهته أونتاريو مع بداية الجائحة في آذار مارس وما واجهته في تمّوز يوليو الفائت.

( سي بي سي)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى