أخبار كندا

حكومة ترودو الليبراليّة تقسم اليمين في 26 تشرين الأوّل أكتوبر وتعديلات على عدد من المناصب

أعلن رئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو أنّ حفل قسم اليمين لأعضاء الحكومة التي سيشكّلها سيجري في 26 تشرين الأوّل أكتوبر الجاري. وأضاف ترودو في بيان أصدره اليوم الجمعة أنّه سيتمّ استئناف الدورة البرلمانيّة بعد ذلك بنحو 4 أسابيع، في 22 تشرين الثاني نوفمبر المقبل.

ومن المتوقّع أن يُدخل ترودو تعديلات على عدد من المناصب الوزاريّة، وفاء بتعهّده بتوزيع المقاعد بالتساوي بين الرجال والنساء وتعيين وزراء جدد من مقاطعتَي نوفا سكوشا و ألبرتا.

وقد يطال التعديل الأهمّ منصب وزير الدفاع، ويتوقّع مسؤولون ليبراليّون كبار إسناد حقيبة أخرى إلى وزير الدفاع الحالي هارجيت سجّان.

ويشير المطّلعون على الشأن الحكومي إلى أنّ هناك حاجة إلى قيادة جديدة لِإدارة الأزمة الداخليّة لدى القوّات الكنديّة التي أثارتها إدّعاءات سوء السلوك الجنسي من قبل مسؤولين عسكريّين كبار.

ويقول مطّلعون على الشأن الحكومي إنّه آن الأوان كي تتسلّم سيّدة مقاليد وزارة الدفاع، ومن بين الأسماء المتداولة لِخلافة الوزير سجّان، وزيرة الخدمات العامّة والتموين أنيتا أناند ووزيرة العمل كارلا كوالترو.

وتتوقّع مصادر مطّلعة أن يعتمد ترودو على أكثر الأشخاص خبرة لتشكيل حكومته.

وقد أسفرت الانتخابات التشريعيّة السابقة التي جرت عام 2019 عن تعيين نائبين ليبراليّين جديدين هما وزيرة الخدمات العامّة والتموين أنيتا أناند ووزير التراث ستيفن غيلبو، في الحكومة التي شكّلها ترودو.

ومن الأسماء المتداولة أيضا لتولّي منصب وزاري، باسكال سانت أونج النائب عن دائرة بروم ميسيسكوا في كيبيك وجورج شاهال النائب عن دائرة كالغاري سكايفيو في ألبرتا.

وتُجري هيئة الانتخابات الكنديّة تحقيقا بشأن جورج شاهال، تتعلّق باستبداله منشورات منافسه الانتخابيّة خلال الحملة التي سبقت الانتخابات التشريعيّة.

ولم تتأكّد سي بي سي ما إذا كانت ستتمّ إعادة النظر في هيكليّة بعض الوزارات، وإن كان سيتمّ استحداث وزارات.

ويجري البحث في استحداث وزارة فدراليّة لِلسكن، وفاء بالتعهّدات التي قطعها الليبراليّون خلال الحملة الانتخابيّة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى