منوعات

حقائق مثيرة للاهتمام عن «الجمعة 13» اليوم الذي يصفه البعض «الأكثر شؤما في السنة»

يعتقد الكثيرون أن ذلك يرجع إلى أن التلميذ الخائن، يهوذا الإسخريوطي، كان الضيف الثالث عشر الذي حضر عشاء يسوع الأخير، وسلمه لليهود، ما أدى إلى صلب المسيح يوم الجمعة.

عندما يتعلق الأمر بسوء الحظ، فإن هناك الكثير من الخرافات المنتشرة في الثقافات المتنوعة حول العالم لشرحه، بينها “الجمعة 13”.

ويتميز هذا التاريخ بسمعة مشؤومة، حتى أن هناك تسمية تصف هذا الخوف غير العقلاني من العدد 13، حتى بات يقال “رهاب العدد 13” أو “الخوف من الرقم 13″، المعروف رسميا بـtriskaidekaphobia، المأخوذ من عبارة paraskevidekatriaphobia المستوحاة من اليونانية، حيث تعني كلمة Paraskeví الجمعة، وتعني dekatreís الرقم 13.

ويُعتقد أن الخوف من الرقم 13 الذي يتزامن مع يوم الجمعة، بدأ في العصور الوسطى، وذلك نسبة إلى بعض الروايات الدينية المسيحية التي تقول بأن المسيح صُلب يوم الجمعة بعد تناوله العشاء الأخير مع تلاميذه الاثني عشر في موندي.

ويعتقد الكثيرون أن ذلك يرجع إلى أن التلميذ الخائن، يهوذا الإسخريوطي، كان الضيف الثالث عشر الذي حضر عشاء يسوع الأخير، وسلمه لليهود، ما أدى إلى صلب المسيح يوم الجمعة.

واعتقدت بعض الكتابات أيضا أن يوم الجمعة سيء الحظ  في حد ذاته، ما جعل اقترانه بالرقم 13 مزعجا بشكل مضاعف.

وأشار مؤرخ الفولكلور دونالد دوسي سابقا إلى أن التشاؤم  من الرقم 13 جاء أولا من أسطورة اسكندنافية. وكان هذا من بين 12 إلها أقاموا حفل عشاء في فالهالا، عندما وصل الإله المخادع لوكي، الذي لم تتم دعوته، كضيف رقم 13. وقيل إن لوكي رتب لجعل الإله هودر (الإله الأعمى في الأساطير الاسكندنافية) يطلق سهما على أخيه بالدر ويقتله.

وأضاف دوسي: “مات بالدر، وحزنت الأرض كلها. كان يوما مشؤوما سيئ الحظ”.

ومن بين أحد الأسباب التاريخية للخوف من هذا التاريخ، أنه في يوم الجمعة 13 أكتوبر 1307، قام الملك الفرنسي فيليب الرابع باعتقال المئات من أعضاء فرسان المعبد، ما أثار غضبا خارقا للطبيعة (كما هو مسجل في العديد من القصص الخيالية بما في ذلك The Iron King للكاتب موريس دريون في عام 1955).

وتوجد العديد من الروايات والقصص المتعلقة بهذا التاريخ “المشؤوم” ما يشير إلى أنه لا توجد إجابة واضحة لتفسير الذعر المرتبط باقتران يوم الجمعة بتاريخ 13.

وإليك بعض الحقائق حول عدد مرات حدوثه، ومتى سيكون الحدث التالي ولماذا يحتوي على مثل هذا السحر السيئ.

كم مرة يحدث يوم الجمعة 13؟

سيكون لكل عام يوم جمعة واحد على الأقل يتزامن مع تاريخ 13، وقد يصادف هذا التاريخ يوم الجمعة ثلاث مرات في السنة كأقصى حد.

وفي حين أن يوم الجمعة 13 قد يبدو وكأنه ظاهرة نادرة، فإن التقويم الغريغوري يعني أن اليوم 13 من أي شهر من المرجح أن يقع في يوم الجمعة أكثر من أي يوم آخر من أيام الأسبوع.

ويمكن أن يحدث يوم الجمعة 13 على التوالي في فبراير ومارس بشرط ألا تكون السنة كبيسة.

وأطول مدة يمكن للمرء أن يمضيها دون رؤية يوم الجمعة 13هي 14 شهرا، وبعد ذلك لا توجد طريقة لتجنبه.

وليكون الشهر مميزا بيوم الجمعة 13، يجب أن يبدأ بيوم الأحد.

كم مرة سنشهد “الجمعة 13” في عام 2021؟

الجمعة 13 أغسطس هي الجمعة 13 الوحيدة في عام 2021. وسيحدث هذا التاريخ مرة واحدة أيضا في عام 2022، عندما يصادف يوم الجمعة 13 الوحيد من العام في مايو.

وفي العام الماضي، كان هناك حدثان من يوم الجمعة 13، أحدهما في نوفمبر والآخر في مارس.

المصدر: RT

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى