الأخبارالرئيسية

حرب تلوح في قره باغ بين اذربيجان وارمينيا

لاحت نذر الحرب بين أذربيجان وأرمينيا اليوم الأحد مع اندلاع جولة عنيفة من التصعيد العسكري في إقليم ناغورني قره باغ المتنازع عليه، حيث سقط قتلى وجرحى من الجانبين، وأعلن الانفصاليون الأرمن حالة الحرب والتعبئة العامة بالإقليم وسط دعوات إقليمية ودولية لوقف القتال.

وأعلنت أذربيجان أن قواتها دخلت 6 قرى خاضعة لسيطرة الأرمن في الإقليم بعد ساعات من اندلاع المواجهات العنيفة عند خط التماس بين الجانبين.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأذرية لوكالة الصحافة الفرنسية “حررنا 6 قرى، 5 منها في منطقة فيزولي وواحدة في جبرايل”.

وفي وقت سابق، أعلن أرايك أرتونيان رئيس الإدارة الأرمنية الانفصالية المسماة “جمهورية ناغورني قره باغ”، حالة الحرب والتعبئة العامة في جميع أراضي الإقليم.

وقال خلال جلسة طارئة للبرلمان في عاصمة الإقليم ستيباناكرت (خانكندي بحسب تسميتها الأذرية) إنه قرر إعلان الأحكام العرفية وتعبئة جميع الذكور القادرين على الخدمة العسكرية ممن تتجاوز أعمارهم 18 عاما.

وأضاف أن الجانب الأرمني لا يريد الحرب التي تستدرجه إليها أذربيجان حسب تعبيره، محملا الرئيس الأذري المسؤولية عن “الكارثة الإنسانية التي ستلحق بالمنطقة جراء الحرب”.

قتلى وجرحى

وأعلنت السلطة الأرمنية مقتل 10 من العسكريين الأرمن على الأقل من قوات الإقليم نتيجة القصف الأذري، كما ذكر أرتونيان أن دمارا كبيرا لحق بمنشآت مدنية، وأشار إلى مقتل امرأة وطفلها جراء القصف.

وخاطب رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان شعبه قائلا “استعدوا للدفاع عن أرضنا المقدسة”. وكان قد أعلن في ساعة مبكرة من صباح اليوم، أن أذربيجان هاجمت مناطق مدنية في ناغورني قره باغ، ودعا الأرمن إلى الوقوف “بحزم خلف دولتنا وجيشنا… وسننتصر”.

أعنف اشتباكات منذ 2016

ووصفت هذه الاشتباكات بأنها أعنف قتال منذ عام 2016 في هذه المنطقة المتنازع عليها. وتخوض أرمينيا وأذربيجان نزاعا منذ عقود على ناغورني قره باغ الواقعة جنوب غرب أذربيجان، والتي سيطر عليها انفصاليون أرمنيون خلال حرب في التسعينيات أدت إلى مقتل 30 ألف شخص.اعلان

وفي خطاب متلفز للأمة، تعهد الرئيس الأذري إلهام علييف بالانتصار على القوات الأرمنية، وقال إن “قضيتنا عادلة وسننتصر”، مؤكدا أن “الجيش الأذري يقاتل على أرضه”.

وفي وقت سابق، أكدت الرئاسة الأذرية في بيان أن هناك “تقارير عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين والعسكريين”، نتيجة القصف الأرمني للمناطق السكنية المحاذية لخط وقف إطلاق النار.


دبابات أذربيجانية تحت مرمى نيران القوات الأرمينية

و

نشرت وزارة الدفاع الأرمينية فيديو يظهر وقوع مجموعة من الدبابات الأذربيجانية في مصيدة نيران قذائف أطلقتها وقات أرمينية على جبهة التماس في قره باغ. وتجددت المواجهات اليوم بين القوات الأرمينية والأذربيجانية عند خط التماس من إقليم قره باغ وقالت وزارة الدفاع الأرمنية إن قواتها أسقطت مروحيتين أذربيجانيتين وثلاث طائرات مسيرة، محملة قيادة أذربيجان “كامل المسؤولية” عما يحدث.وأضافت الدفاع الأرمنية في وقت لاحق، أن أذربيجان خسرت ثلاث دبابات، مرجحة أيضا تكبدها خسائر في الأرواح.

ونشرت وزارة الدفاع الأذربيجانية مقطع فيديو قالت إنه للحظة تدمير منظومة دفاع جوي للقوات الأرمنية في إقليم قره باغ، اليوم الأحد.

وتوثق اللقطات المنشورة، حسب الوزارة، لحظات استهداف “معدات عسكرية قتالية للعدو”، وتظهر في المقطع منظومة دفاع جوي من نوع “أوسا” خلال تدميرها برضة جوية.

وقالت وزارة الدفاع الأذربيجانية إن الهجوم المضاد الذي نفذه جيش البلاد على جبهات مختلفة أسفر عن القضاء على عدد كبير من عناصر القوات الأرمينية والمعدات العسكرية التابعة لها.

المصدر: RT     

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى