الرئيسيةمنوعات

توقعات قاتمة للإعلام المرئي والمسموع الخاص ودعوة للحكومة لتوفير دعم عاجل

تفيد دراسة أصدرتها اليوم الجمعية الكندية للبثّ الإذاعي (ACR – CAB) أنّ مستقبل البثّ الإذاعي المرئي والمسموع في القطاع الخاص يبدو شديد القتامة على المدييْن القصير والمتوسط بسبب الضغوط المالية التي ارتفعت حدّتها في ظلّ جائحة «كوفيد – 19».
وتمثّل الجمعية غالبية محطات البثّ الإذاعي المرئي والمسموع الخاصة في كندا.
وتحمل الدراسة عنوان «الأزمة في وسائل الإعلام الكندية ومستقبلُ البث الإذاعي المحلي»، وجاء في التوقعات التي تضمنتها أنّه من الممكن أن تجد 50 محطة إذاعة راديو محلية نفسها مضطرة لإغلاق أبوابها في غضون أربعة إلى ستة أشهر وأن تفعل الشيءَ نفسه 150 محطة إذاعية أُخرى في الأشهر الـ18 المقبلة.
وينجم عن هذه الإغلاقات في حال حصولها فقدان نحو 2000 وظيفة، أي ما نسبته 24% من إجمالي عدد الوظائف في هذه المحطات عام 2019.
كما أنّ 40 محطة بث تلفزيوني محلية على الأقلّ، من أصل 94 محطة، قد تجد نفسها هي الأُخرى مضطرة للتوقف عن العمل في غضون 12 إلى 36 شهراً.
والمحطات الأكثر هشاشةً هي الإذاعات المسموعة التي تستخدم تقنية تضمين المطال (AM) والمحطاتُ الإذاعية المستقلة الأُخرى والمحطات التلفزيونية العاملة في أسواق صغيرة على امتداد كندا.
وتقول رئيسة مجلس إدارة الجمعية الكندية للبثّ الإذاعي لينور غيبسون إنّ انهياراً في وسائل البثّ الإذاعي المرئي والمسموع الخاصة بالحجم المتوقَّع في الدراسة سيحرم الكثير من المجتمعات المحلية من صوت إعلامي يومي. وتضيف غيبسون أنّ التنوع في مصادر الأخبار سيتقلّص بنسبة عالية في كلّ واحد من مجتمعات كندا المحلية تقريباً.
وتشير غيبسون إلى أنّ محطات الراديو والتلفزيون الخاصة «بذلت قصارى جهودها لتخفيض النفقات» في مجالات عدة من بينها الإدارة وأنّ «آخر ما تريد القيام به (هذه المحطات) هو الاقتطاع في تكاليف البرامج، لكن لم يبقَ الآن سوى هذا المجال».
وكي لا تُضطرّ هذه المحطات للتوقف عن العمل تحثّ الجمعية الكندية للبثّ الإذاعي مجلسَ البث الإذاعي والاتصالات الكندية (CRTC)، وهو مؤسسة عامة مستقلة تنظّم أنشطة البث الإذاعي والاتصالات في البلاد، على اتخاذ إجراءات عاجلة من خلال توفير «مستقبل أكثر عدلاً واستدامةً» لوسائل الإعلام المحلية.
كما تحثُّ الجمعية الحكومةَ الفدرالية على وضع المزيد من التدابير المالية وتوفير المزيد من «الدعم المحدَّد الهدف» لمحطات الراديو والتلفزيون الخاصة ابتداءً من هذا الخريف.
(وكالة الصحافة الكندية )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى