الأخبار

تركيا تندد بالوجود العسكري الأمريكي في سوريا وتتحدث عن اتصال مع دمشق والأخيرة تنفي

وكالات- ندد وزير الخارجية التركي بالوجود العسكري الأمريكي في سوريا، مشيرا إلى أنه مرتبط بحقول النفط.
وأضاف: “هناك نظام في سوريا غير معترف به من قبل العالم، لذلك لا شك في أننا نجري مفاوضات سياسية مباشرة معه، لكن في قضايا أمنية، ومحاربة الإرهاب”.
وأشار إلى أن “المفاوضات اللازمة جارية على مستوى الخدمات الخاصة والاستخبارات… هذا طبيعي”.
في سياق متصل، ندد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بالوجود العسكري الأمريكي في سوريا، مشيرا إلى ارتباطه بحقول النفط.
وأضاف: “إذا قررت الولايات المتحدة مغادرة سوريا، فهذا خيارهم. لكنهم يجب أن يعرفوا أنهم ليسوا في سوريا بدعوة، وليس لديهم حدود مشتركة. نحن هناك لأن لدينا حدودًا مشتركة، ووجود خطر الإرهاب، ولدينا الحق في أن نكون هناك، لكننا ندعم وحدة أراضي سوريا، والمساعدات الإنسانية”.
وقال: “تتعامل الولايات المتحدة مع الأمر على هذا النحو، “هناك نفط، لذلك سيبقى جيشنا هناك”. لكن ما هو هذا النهج؟ لا ينبغي أن يكون الأمر كذلك”.
بدورها أصدرت وزارة الخارجية السورية، اليوم الثلاثاء، بيانا بشأن تصريحات وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، والذي قال إن “أنقرة تتواصل مع دمشق حول قضايا أمنية”.
ونقلت “وكالة الأنباء السورية- سانا”، عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية، قوله إن “سوريا نفت بشكل قاطع وجود أي نوع من التواصل والمفاوضات مع النظام التركي وخاصة في مجال مكافحة الإرهاب”.
وأضاف المصدر: أن “النظام الحاكم في أنقرة هو الداعم الرئيسي للإرهاب”، مؤكدا أنه “جعل من تركيا خزاناً للتطرف والإرهاب الذي يشكل تهديداً للسلم والاستقرار في المنطقة والعالم ويخالف بشكل فاضح قرارات الشرعية الدولية حول مكافحة الإرهاب”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى