الأخبار

تركيا تعلن أنها لن تكون في صف الدول التي تسعى إلى إطالة الأزمة الأوكرانية

أعلنت أنقرة اليوم الاثنين، أن تركيا لن تكون طرفا أو واحدة من الدول التي تسعى إلى إطالة أمد الحرب في أوكرانيا، مشيرة إلى أن هناك لاعبين يعتقدون أن ذلك سيؤدي إلى إضعاف روسيا.

وقال رئيس رئاسة دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون، في مقابلة مع صحيفة “Il Messaggero” الإيطالية، وزعتها إدارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين: “إن هدف تركيا تحت أي ظرف من الظروف هو المساهمة في إقامة سلام عادل. ومن ناحية أخرى، هناك لاعبون يعتقدون أنه من المفيد لهم إطالة أمد هذه الحرب لأطول فترة ممكنة. ويعتقدون أن روسيا ستضعف إذا استمرت الحرب، وهم يدعمون الأوكرانيين فقط بالقدر الذي يمكنهم من إطالة أمد الحرب”.

وأكد ألتون أن “تركيا لم تكن ولن تكون أبدا واحدة منهم. يجب أن نؤمن بالسلام ونسعى لتحقيقه”.

في الوقت نفسه، أشار ممثل إدارة أردوغان إلى أن تركيا “مع اندلاع الحرب في أوكرانيا، أوقفت مرور السفن الحربية في البحر الأسود، وتطبيق اتفاقية مونترو”.

وبحسب ألتون، فإن أنقرة “سلمت أيضا قدرا كبيرا من المساعدات الإنسانية للشعب الأوكراني”.

كما أوضح أن العقوبات المفروضة على روسيا بسبب الوضع في أوكرانيا لن تكون مشروعة إلا إذا تم اتخاذ القرار بشأنها تحت رعاية الأمم المتحدة.

وأشارت إدارة أردوغان كذلك إلى أن الاتحاد الأوروبي “يجب أن ينهي سياسة الكيل بمكيالين قبل انتظار أي خطوات، حيث يصدر الاتحاد معظم تصريحاته حول العقوبات ضد روسيا في الوقت الذي دفع فيه مئات المليارات من اليورو لموارد الطاقة، ولم يتمكنوا من قول أي شيء لليونان، التي تنقل معظم النفط الروسي. علاوة على إضعافها الجناح الجنوبي لحلف (الناتو) بتسليح جزر بحر إيغه في انتهاك للقانون الدولي خلال هذه الفترة الحرجة”.

المصدر: تاس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى