بنك كندا يرفع معدل الفائدة الأساسي 50 نقطة أساس إلى 4,25% – جريدة مشوار ميديا
أخبار كندا

بنك كندا يرفع معدل الفائدة الأساسي 50 نقطة أساس إلى 4,25%

أعلن بنك كندا (المصرف المركزي) اليوم رفع معدل الفائدة الأساسي بمقدار 50 نقطة أساس، من 3,75% إلى 4,25%.

’’لا يزال التضخم مرتفعاً ومنتشراً في جميع أنحاء العالم. نمو الاقتصاد العالمي يتباطأ، على الرغم من أنه يثبت أنه أكثر مرونة ممّا كان متوقعاً‘‘، قال بنك كندا في بيان شرح فيه قراره رفع سعر الفائدة.

ويقدّر بنك كندا أنّ ’’النموّ سيسجّل ركوداً حتى نهاية العام الحالي وخلال النصف الأول من عام 2023‘‘.

وبدأ بنك كندا برفع معدل الفائدة الأساسي في آذار (مارس) 2022، بعد نحو عاميْن ظلّ خلالهما هذا المؤشر المرجعي، الذي يمثّل سعر الفائدة لليلة واحدة بين المصارف، ثابتاً عند مستوى 0,25%.

ففي 2 آذار (مارس) الفائت رفع بنك كندا سعر الفائدة بمقدار 0,25 نقطة مئوية إلى 0,50%، ثمّ في 13 نيسان (أبريل) بمقدار 0,50 نقطة مئوية، وفي 1 حزيران (يونيو) بمقدار 0,50 نقطة مئوية، وفي 13 تموز (يوليو) بمقدار نقطة مئوية كاملة، وفي 7 أيلول (سبتمبر) بمقدار 0,75 نقطة مئوية، وفي 26 تشرين الأول (أكتوبر) بمقدار 0,50 نقطة مئوية.

لقطة خريفية لمقر بنك كندا في أوتاوا.

لقطة خريفية لمقر بنك كندا في أوتاوا.

الصورة: LA PRESSE CANADIENNE / SEAN KILPATRICK

ويهدف المصرف المركزي من رفع سعر الفائدة إلى إعادة معدل التضخم السنوي إلى نطاق يتراوح بين 1% و3%.

وبعد أن بلغ معدل التضخم السنوي في كندا 8,1% في حزيران (يونيو) الفائت، أعلى مستوى له منذ كانون الثاني (يناير) 1983 عندما بلغ 8,2%، أخذ يتراجع تدريجياً ووصل إلى 6,9% في أيلول (سبتمبر) وظل عند هذا المستوى في الشهر التالي، تشرين الأول (أكتوبر).

ويبدو أنّ المصرف المركزي يعتقد أنّ مبادرته تسير على الطريق الصحيح.

’’على الرغم من أنّ صادرات السلع كانت قوية، هناك المزيد من الدلائل على أنّ تشديد السياسة النقدية يكبح الطلب المحلي: فقد خفت وتيرة الاستهلاك في الربع الثالث (من العام الحالي) ولا يزال النشاط في سوق الإسكان يتباطأ‘‘، كما جاء في تقرير بنك كندا اليوم.

وبينما ’’ظلّ التضخم ثابتاً عند 6,9% في تشرين الأول (أكتوبر)‘‘ و’’بقيت مقاييس التضخم الأساسي عند حوالي 5%‘‘، فإنّ ’’معدلات التغيير خلال ثلاثة أشهر قد تراجعت، وهذه إشارة مبكرة إلى أنّ الضغوط على الأسعار قد تكون في حالة تراجع‘‘.

لافتة أمام صف من المنازل تفيد أن أحدها معروض للبيع.

يتسبب ارتفاع معدل الفائدة الأساسي بارتفاع سعر الفائدة العقارية المتغير.

الصورة: RADIO-CANADA / MARIE-CHRISTINE BOUILLON

وكان البنك المركزي قد فاجأ العديد من الخبراء عندما أعلن في 26 تشرين الأول (أكتوبر) عن زيادة معدل الفائدة الفائدة الأساسي 0,50 نقطة مئوية، ليبلغ 3,75%، بدلاً من زيادته 0,75 نقطة مئوية.

’’اليوم توقع الكثير من الناس ارتفاعاً (في معدل الفائدة الأساسي) بنسبة 0,75%، لكنّ البنك رفعه بنسبة 0,50%‘‘، قال الخبير الاقتصادي دانيال دنيس ذاك اليوم، مضيفاً ’’أعتقد أنّ البنك بدأ ينتبه لتأثير سياسته‘‘.

ومع ذلك، يدعو بنك كندا إلى توخي الحذر ويعتبر أنّ ’’التضخم لا يزال مرتفعاً للغاية وأنّ توقعات التضخم القصيرة الأجل لا تزال مرتفعة‘‘.

ولا يتعهد البنك بالتوقف عن رفع معدل الأساسي قريباً. ’’في المستقبل، سيقوم مجلس الإدارة بتقييم ما إذا كان من الضروري زيادة معدل الفائدة الأساسي مجدداً لإعادة التوازن بين العرض والطلب وإعادة التضخم إلى الهدف. وسيواصل تحليلَ فعّاليةِ تشديد السياسة النقدية لكبح الطلب، وحلولِ مشكلات الإمداد، وردِّ فعل التضخم والتوقعاتِ بشأن التضخم‘‘.

سي بي سي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

We use cookies to give you the best online experience. By agreeing you accept the use of cookies in accordance with our cookie policy.

Privacy Settings saved!
Privacy Settings

When you visit any web site, it may store or retrieve information on your browser, mostly in the form of cookies. Control your personal Cookie Services here.

These cookies are necessary for the website to function and cannot be switched off in our systems.

In order to use this website we use the following technically required cookies
  • wordpress_test_cookie
  • wordpress_logged_in_
  • wordpress_sec

We track anonymized user information to improve our website and build better user experience.

Decline all Services
Accept all Services