الأخبارالرئيسية

بفعل احتجاجات الارمن: كندا توقف تصدير تكنولوجيا طائرات درون حربيّة لتركيّا

أعلن وزير الخارجيّة الكندي فرانسوا فيليب شامبان أنّ كندا علّقت تصدير تقنيّات متطوّرة لطائرات درون الحربيّة إلى تركيّا. واتّخذت كندا قرارها بانتظار تقييم الأوضاع بعد ورود ادّعائات مفادها أنّ التقنيّات الكنديّة تُستخدم في الصراع الدائر في إقليم ناغورنو كاراباخ على طول الجبهة بين أرمينيا وأذربيجان.
وفور الاطّلاع على هذه الادّعاءات، طلب الوزير شامبان من وزارة الشؤون العالميّة التحقيق فيها.
وقال شامبان إنّ كندا ستوقف تصدير هذه التقنيّات في حال أظهرت التحقيقات أنّها تؤدّي إلى انتهاك حقوق الإنسان.
وقد دعت كلّ من الجالية الأرمنيّة في كندا ومجموعة «بلاوشيرز إنترناشونال Ploughshares International ، الحكومة الكنديّة لوقف تصدير بصريّات أو كاميرات الطائرات بدون طيّار و أنظمة استهداف الليزر إلى تركيّا. وبروجيكت بلاوشيرز منظّمة كنديّة غير حكوميّة تركّز جهودها البحثيّة على نزع السلاح.
وتقول بلاوشيرز إنّ تركيّا تستخدم هذه التقنيّات التي تنتجها شركة L3 Harris Wescam الكنديّة في بورلينغتن في مقاطعة أونتاريو، في طائرات القتال بدون طيّار بيرقدارالتركيّة، بما يسمح لها رؤية ما يحدث على الأرض خلال الليل والنهار وفي ظلّ كلّ الظروف الجويّة.
و أعلن رئيس الحكومة جوستان ترودو أنّه سيوفد وزير الخارجيّة فرانسوا فيليب شامبان إلى أوروبا للتشاور مع الناتو والحلفاء الآخرين في تطوّرات الوضع في أوروبا الشرقيّة و القوقاز و وعلى وجه الأخصّ في ناغورنو كاراباخ.
وطلب اثنان من أحزاب المعارضة منذ أسبوعين من وزير الخارجيّة فرانسوا فيليب شامبان إجراء تحقيق حول بيع تكنولوجيا كنديّة تُستخدم في طائرات حربيّة من دون طيّار تملكها تركيّا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى