الأخبارالرئيسية

بعد ادّعاء نتنياهو بوجود مخزن لصواريخ “حزب الله”.. وسائل إعلام لبنانية تدخل الموقع المزعوم في بيروت وتكشف كذب إسرائيل..

ـ كمال خلف:

ليلة ألاربعاء وبعد أن أنهى الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله خطابه الذي نفى فيه وجود أي مخازن سلاح لـ”حزب الله” في منطقة الاوزراعي – الجناح التي تحدث عنها رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتياهو في خطاب له سبق خطاب نصرالله بوقت قصير، توجهت وسائل الاعلام اللبنانية الى المكان المزعوم بدعوة من مكتب العلاقات الاعلامية في حزب الله لتجد منشاة صناعية مملوكا لشخص لبناني وتخلو من اي صواريخ او أي نوع من السلاح.

حرص “حزب الله” على سرعة توجّه وسائل الإعلام والصحفيين بعد وقت قصير من خطاب نتنياهو لتفادي تقديم إسرائيل فرضية نقل الحزب للصواريخ من المكان الذي أشار اليه نتنياهو، وهو ما أوضحه السيد نصر الله بقوله من يريد أن يتوجّه إلى المكان الذي زعم نتنياهو الآن يمكنه فعل ذلك إذ لا وقت لنقل أي عدد قليل من الصواريخ بهذه المدة الزمنية القصيرة.

وقال مسؤول العلاقات الإعلامية في “حزب الله” محمد عفيف لوسائل الاعلام “نحن نظمنا هذه الجولة الاعلامية لكي نرد على نتنياهو ونكشف كذبه واضاف نحن لسنا كشافون لدى العدو ولا نقدم له معلومات وهذه الجولة تكشف أن هذه المنشأة لا صلة لها بتخزين الأسلحة للمقاومة”.

وتابع عفيف أن إدعاءات العدو كاذبة وهذه المنشأة هي منشأة صناعية لشخص لبناني وفيها عمال ولا يوجد فيها أي صورايخ ونحن نظمنا هذه الجولة بشكل سريع لكشف كذب نتنياهو.

 وردّ الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ضمن خطاب مخصص للشان الداخلي اللبناني على “ادّعاءات” رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عن وجود “مخازن صواريخ على بعد متر من مستودعات غاز قرب مطار بيروت”.

وقال السيد نصرالله خلال كلمة متلفزة مساء الثلاثاء، “نتنياهو يدّعي أن حزب الله يخزّن صواريخ في مكان قريب من محطة غاز”، مُضيفًا “العلاقات الاعلامية في حزب الله سوف تدعي وسائل الإعلام الان للدخول إلى المكان الذي يدعيه نتنياهو لكشف كذبه على الهواء مباشرةً”. وأكّد أنّنا “نحن لا نضع صواريخ لا في مرفأ بيروت، ولا قرب محطة غاز ونعلم جيداً أين يجب أن نضع صواريخنا”.

وحذّر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من أن حزب الله اللبناني يحتفظ بمستودع أسلحة سري في قلب بيروت، وذلك في خطاب بالفيديو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة امس الثلاثاء.

وفي إشارة إلى الانفجار الدامي الذي وقع في مرفأ بيروت الشهر الماضي، أشار نتنياهو الى خريطة لمنطقة الجناح في المدينة قائلا “انفجار آخر قد يحدث هنا”.

وأفاد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بأن مصنع صواريخ تابع لحزب الله يوجد بجوار شركة غاز في الحي جنوبى بيروت.

وتابع “هذه اسطوانات غاز. هنا”، مشيرا إلى عرض برنامج باور بوينت “إنه على بعد أمتار قليلة من محطة وقود. إنه على بعد 50 مترا من شركة الغاز. هنا المزيد من شاحنات الغاز. وهي ضمن مساكن مدنية هنا، ومساكن مدنية هنا.” ودعا نتنياهو سكان منطقة الجناح إلى المطالبة بهدم المستودع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى