الأخبار

بدء سريان وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل

بدأ وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس في الساعة التي حددها وسطاء مصريون، وتعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن بالمساعدة في تخفيف أثر الدمار الناجم عن أسوأ قتال بين الطرفين منذ سنوات من خلال مساعدة إنسانية للفلسطينيين بقطاع غزة.
 ,صادق المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية في إسرائيل “الكابينت” مساء الخميس على قرار لوقف إطلاق النار في قطاع غزة. وأفادت القناة 12 الإسرائيلية بأن اتفاق وقف إطلاق النار سيبدأ في حدود الساعة 2:00 فجر الجمعة.
وذكرت تقارير اعلامية بأن معبر كرم أبو سالم سيفتح يوم الجمعة لتسهيل دخول شاحنات الوقود والمساعدات الإنسانية إثر اتفاق وقف إطلاق النار.وأكدت الحكومة الإسرائيلية في بيان يوم الخميس قرار الهدنة مع قطاع غزة بعد 11 يوما من القصف.وأشارت السلطات الإسرائيلية إلى أن مصر اقترحت هدنة غزة وأنها ستكون متبادلة وغير مشروطة.
وفي الفترة القصيرة التي سبقت وقف إطلاق النار في الساعة الثانية من صباح الجمعة (2300 مساء الخميس بتوقيت جرينتش)، وهو الموعد الذي أكدته حماس ولم تؤكده إسرائيل، استمر إطلاق الصواريخ الفلسطينية ونفذت إسرائيل ضربة جوية واحدة على الأقل.
وبدوره عبر الرئيس المصري عبد الفتاح السيس عن تقديره للرئيس الأمريكي “لدوره في إنجاح المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار وتحقيق التهدئة” في غزة.
وفي وقت سابق قال مسؤول في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن الحركة وإسرائيل ستوقفان إطلاق النار في قطاع غزة في الساعة الثانية من صباح الجمعة (2300 بتوقيت جرينتش اليوم الخميس) مما قد يضع حدا لأسوأ تفجر للعنف تشهده المنطقة منذ سنوات.
وقال مجلس الوزراء الإسرائيلي إنه صوت بالإجماع تأييدا لإعلان هدنة “متبادلة وغير مشروطة” اقترحتها مصر في قطاع غزة لكنه أضاف أن وقت سريانها لم يتم الاتفاق عليه بعد.
وجاء هذا التطور بعد يوم من حث الرئيس الأمريكي جو بايدن لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على السعي إلى التهدئة ووسط محاولات وساطة من مصر وقطر والأمم المتحدة.
وقال مسؤول في حماس لرويترز إن وقف إطلاق النار سيكون على أساس “متبادل ومتزامن”.
وأكد الناطق الرسمي باسم “كتائب القسام” الفلسطينية، أبو عبيدة، أن “المقاومة خاضت معركة (سيف القدس) دفاعا عن القدس بكل شرف وإرادة وإقدار، نيابة عن أمة بأكملها”.
وقال: “لقد تمكنا بعون الله من إذلال العدو وجيشه الذي تبجحت قيادته بقتل الأطفال وتدمير الأبراج السكنية”.
وأضاف: “نقول وبشكل واضح بأننا قد أعددنا ضربة تغطي كل فلسطين من حيفا حتى رامون، ولكننا استجبنا لوقف إطلاق النار لنراقب سلوك العدو حتى الساعة 2 من فجر الجمعة”.
وتابع: “قيادة الاحتلال أمام اختبار حقيقي وقرار الضربة الصاروخية على الطاولة حتى 2 فجرا”.
وأكدت الحكومة الإسرائيلية في بيان صدر في وقت سابق، قرار إعلان الهدنة مع قطاع غزة بعد 11 يوما من القصف.
وقالت الحكومة، إنها “لم تحدد بعد موعد سريان الهدنة، علما أن وسائل إعلام عبرية أفادت بأن وقف إطلاق النار سيبدأ من الساعة 2.00 فجرا من يوم الجمعة بحسب التفاهمات مع المصريين”.
وأشارت السلطات الإسرائيلية إلى أن “مصر اقترحت هدنة غزة، وأنها ستكون متبادلة وغير مشروطة”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى