الأخبارالرئيسية

بايدن في خطاب الـ100 يوم.. ورثت أسوأ أزمة منذ الكساد الكبير

لا نسعى للتصعيد مع الصين وروسيا

قال الرئيس الأميركي جو بايدن إنه تولى السلطة في ظل أسوأ جائحة منذ قرن وأسوأ أزمة اقتصادية منذ الكساد الكبير، وذلك في خطاب له بالكونغرس تزامنا مع مرور 100 يوم على توليه الرئاسة. وأوضح بايدن إن أكثر من 220 مليون أميركي تلقوا اللقاح ضد فيروس كورونا خلال الـ100 يوم من رئاسته، مشيرا إلى أن ما أنجز خلال هذه الأيام يعد أحد أكبر الإنجازات اللوجستية في تاريخ البلاد. وكشف أن إدارته في طريقها لخفض نسبة فقر الأطفال في الولايات المتحدة بمقدار النصف هذا العام، منوها إلى أن إدارته ستولد ملايين الوظائف ذات الدخل الجيد للأميركيين.
واستغل بايدن جائحة فيروس كورونا لطرح أولوياته في وقت يشهد استقطابا سياسيا، فأبلغ الجلسة المشتركة لمجلسي الكونغرس؛ النواب والشيوخ وملايين الأميركيين الذين يتابعونه على شاشات التلفزيون بأن «أميركا مستعدة للإقلاع». وقال «الآن وبعد 100 يوم فقط، يمكنني أن أقول أميركا تتحرك مجددا، محولة الخطر إلى إمكانية والأزمة إلى فرصة والانتكاسة إلى قوة».
وأكد الرئيس الأميركي أن بلاده ستتصدى لخطر برنامجي كوريا الشمالية وإيران النوويين، كونُهما يهددان العالم بأسره، كما أكد أنه سيعمل على إنهاء الحرب في أفغانستان، وأن الولايات المتحدة «لا تريد نزاعا» مع الصين، مشددا على أن بلاده تنافس الصين ودولا أخرى للفوز في القرن الـ21.
وفيما يتعلق بالوضع مع روسيا، قال بايدن إنه أوضح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الولايات المتحدة لا تسعى للتصعيد، ولكن على روسيا أن تتحمل تبعات تدخلاتها في الهجمات السيبرانية والانتخابات الأميركية.
المصدر : الجزيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى