الأخبارالرئيسيةعين على كندا

الليبراليون في نيو برنزويك يعتزمون استقبال 10.000 مهاجر سنويّا

يهدف الحزب الليبرالي في نيوبرنزويك بقيادة كيفن فيكرز إلى زيادة عدد سكان المقاطعة بمقدار 100.000 نسمة بحلول عام 2030 باستقبال 10.000 مهاجر جديد سنويًا.
ويأتي هذا الإعلان في خضمّ الحملة الانتخابية التي تعرفها المقاطعة عشيّة الانتخابات التشريعية التي ستجري في الرابع عشر من سبتمبر أيلول الجاري.
ووفقًا للزعيم الليبرالي كيفن فيكرز فإنّ ثنائية اللغة تشكّل عاملا هامًّا لتحقيق ذلك، ‏لكنه لم يُقدم أيّ نسبة للمهاجرين الفرنكوفونيين الذين سيكونون من بين هؤلاء الوافدين الجدد المحتملين البالغ عددهم 10.000.
ومقاطعة نيوبرنزويك هي المقاطعة الكندية الوحيدة ثنائية اللغة رسميًّا.
وتحدّد الحكومة الفيدرالية حاليّا عتبة الهجرة بـ7.500 مهاجر سنويًا إلى نيو برونزويك. وللوفاء بتعهّدها ، سيتعين على الحكومة الليبرالية المحتملة إقناع أوتاوا بزيادة هذا العدد لمعالجة نقص العمالة ومواجهة آثار شيخوخة السكان على الاقتصاد.
وكانت نيو برونزويك تستهدف نسبة من المهاجرين الفرنكوفونيين تصل 33٪ في عام 2020 ، وفقًا للهدف الذي حددته في عام 2014 حكومة المحافظين التقدمية السابقة لديفيد ألوارد.
وفي عام 2020، سيبلغ عدد سكان نيو برونزويك 780.890 نسمة ، وفقًا لأحدث البيانات من هيئة الإحصاء الكندية. ويزيد هذا بحوالي 7.000 نسمة عن العام السابق ويمثّل نموًّا سكانيًّا أقل بقليل من 1٪.
وفي المقاطعات البحرية، على سبيل المقارنة، نما عدد السكان بشكل أسرع في جزيرة الأمير إدوارد (1,9 ٪) ونوفا سكوشا (1,2 ٪) خلال الفترة نفسها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى