الرئيسيةصحةمنوعات

الكنديّون السود معرّضون أكثر لخطر الإصابة بفيروس كورونا

تعدّدت الدراسات التقارير منذ بداية جائحة فيروس كورونا، وتناولت الفيروس الفتّاك من جوانب مختلفة.
وأشار البعض منها إلى أنّ السود أكثر عرضا من سواهم للإصابة بمرض كوفيد-19 والوفاة بسببه.
و أشارت إحصاءات في الولايات المتّحدة أنّ نسبة الوفيات بمرض كوفيد-19 أكثر ارتفاعا بين السود في عدد من الولايات.
وفي كندا، تفيد بيانات تستند إلى العرق أنّ الكنديّين السود معرّضون للإصابة ودخول المستشفيات بسبب كوفيد-19 أكثر من سواهم من أبناء الإثنيّات الأخرى.
وتسعى دراسة جديدة لتدقيق في الأجسام المضادّة في دم السود لفهم السبب وراء تعرّضهم أكثر من سواهم للإصابة والتخفيف من مضاعفات الفيروس على أبناء هذه الجاليات. ويترأس الدراسة د. أبتون ألن رئيس قسم الأمراض المعدية في مستشفى الأطفال في تورونتو.
ويشير إلى أنّ الجائحة تؤثّر في السود على نحو غير متناسب حسب ما ظهر في بيانات صادرة من مدن مثل تورونتو وأوتاوا، ومنظّمات مثل مجلس المشاركة المدنيّة الكندي الإفريقي الذي يقع مقرّه في إدمنتون ومنظّمة إينوفاتيف ريسورتش غروب.
وتفيد بيانات مدينة تورنتو أنّ السود يشكّلون نسبة 21 بالمئة من مجموع حالات كوفيد-19 رغم أنّهم يشكّلون 9 بالمئة فقط من مجموع السكّان.
ويشير الباحثون إلى مجموعة من العوامل التي قد تلعب دورا في هذا المجال، ومن بينها العمل الذي يقوم به الناس في هذه المجتمعات، وعدد العاملين منهم في القطاع الصحّي، وعمل البعض في أكثر من مكان، وظروف العيش وتشارك السكن بين أشخاص من مختلف الأجيال، والأوضاع الصحيّة التي تزيد خطر الإصابة، لدى مرض السكّري والسمنة الزائدة التي غالبا ما ترتبط بالفقر. وسوف تركّز الدراسة على 2000 كندي من الجاليات السوداء و ألف كندي من غير السود، من البالغين والأطفال على حدّ سواء.
ويجيب المشاركون على مجموعة من الأسئلة، ويخضعون لفحص دم حول نوعين من الأجسام المضادّة، ويطّلعون على النتيجة، ويقرّرون إن كانوا يرغبون أم لا في تكرار الفحص بعد سنتين.
ويشير د. ألن إلى أنّ بيانات أونتاريو حول كوفيد-19 واضحة للغاية. وقد أظهرت أنّ الأحياء المتعدّدة الأعراق تشهد معدّلات عدوى وحالات استشفاء في العناية المركّزة ووفيات أعلى من مرّتين إلى أربع مرّات .
ويتساءل د. نايلور إلى مدى يتأثّر المرض بالأوضاع الاقتصاديّة والاجتماعيّة للجاليات السوداء وإلى أي مدى هو وراثي.
وتبحث مجموعة العمل حول المناعة في اقتراحات لدراسة النقاط الساخنة من حالات كوفيد-19، مثل مجموعات العمل والأحياء التي تشهد عددا مرتفعا من الحالات.
وتبحث مجموعة العمل حول المناعة في اقتراحات لدراسة النقاط الساخنة من حالات كوفيد-19، مثل مجموعات العمل والأحياء التي تشهد عددا مرتفعا من الحالات كما قال د. نايلور مضيفا بأنّه شجّع د. أبتون ألن على تقديم دراسته.
(سي بي سي)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى