أخبار كندا

القوّات الكنديّة تشارك في اخماد حرائق الغابات في بريتيش كولومبيا و مانيتوبا بعد تمدّد رقعتها

يتوجّه نحو من 350 جنديّا كنديا إلى بريتيش كولومبيا التي تجتاح حرائق الغابات عددا من مناطقها. و أعلنت حكومة المقاطعة الاثنين حالة الطوارئ عقب تمدّد رقعة حرائق الغابات التي خرجت عن السيطرة.
وقال وزير الدفاع هارجيت سجان في تغريدة على موقع تويتر إنّ الحكومة الفدراليّة وافقت على طلب المساعدة وقرّرت إرسال 350 جندي من أجل دعم جهود إخماد الحرائق ومراقبة الوضع في بريتيش كولومبيا. وتسمح حالة الطوارئ حسب قول الوزير فانوُرث، الإعداد لاحتمال القيام بعمليّة إجلاء ضخمة (نافذة جديدة)، وتوفّر أمام الحكومة فرصة إعداد مراكز إيواء للأشخاص الذين يتمّ إجلاؤهم.
واتّخذت حكومة جون هورغان قرارها بالتنسيق مع هيئة الطوارئ وهيئة مكافحة الحرائق حسب قول وزير السلامة العامّة.

دخان الحرائق يتصاعد في سماء مدينة.
وامتدّت رقعة الحرائق في أوزويوس و أوليفر، من 7 كيلومترات مربّعة يوم الإثنين إلى 20 كيلومترا مربّعا فجر اليوم الثلاثاء حسب هيئة مكافحة الحرائق في بريتيش كولومبيا.
وما زالت مئات الحرائق مستعِرة في المقاطعة، ورغم تراجع عددها، إلّا أنّها زادت حدّة في الداخل. وأصدرت السلطات أوامر إجلاء في منطقة أوكاناغان سيميلكامين، وتمّ إجلاء السكّان الأصليّين في منطقة أوزويوس بالكامل.
وتمّت عمليّات الإجلاء بسرعة لِدرجة تعذّر معها على السلطات تحديد عدد الذين تمّ إجلاؤهم عن منازلهم وقراهُم.
ويطرح تغيّر وجهة الرياح في مناطق الداخل تحدّيات على فرق الإطفاء، لا سيّما أنّ الأمطار لم تهطل منذ نحو 5 أسابيع في بعض أنحاء المقاطعة.
وفي السياق نفسه، أعلنت الحكومة الكنديّة عن إرسال 120 جنديّا إلى مقاطعة مانيتوبا للمساعدة على مكافحة حرائق الغابات المشتعلة فيها.
وقالت وزارة السلامة العامّة الكنديّة في بيان صدَر الليلة الماضية إنّ الحكومة وافقت على طلب رسميّ قدّمته مانيتوبا من أجل الحصول على المساعدة.
وأشار البيان إلى أنّ عدد الحرائق التي اندلعت في مانيتوبا منذ مطلع العام يفوق المعدّل السنوي ، وقضى حتّى الآن على 500 ألف هكتار من الغابات، وتسبّب بضغوط كبيرة على موارد مكافحة الحرائق المحليّة في المناطق وفي المقاطعة بأسرِها.
(سي بي سي)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى