الأخبارالرئيسية

الفصائل الفلسطينية تطلق اسم “سيف القدس” على معركتها ضد إسرائيل

أصدرت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية فجر الثلاثاء بيانا مشتركا كشفت من خلاله عن اسم المعركة التي تخوضها ضد إسرائيل نصرة للأهل في المدينة المقدسة.
وقالت الفصائل في بيان: “نصرة للمدينة المقدسة وردا على جرائم الاحتلال بحق أهلها، واستجابة لصرخات أحرارها وحرائرها، تمكنت فصائل المقاومة الفلسطينية في إطار الغرفة المشتركة وضمن معركة “سيف القدس” من توجيه ضربات للاحتلال”.
وأضافت في بيانها أن المعركة “افتتحت بضربة صاروخية للقدس المحتلة واستهداف مركبة شمال القطاع، تلاها قصف صاروخي مكثف استهدف محيط تل أبيب ومواقع العدو في المدن المحتلة ومغتصبات ما يسمى غلاف غزة”.
ووجهت الفصائل رسالة للسلطات الإسرائيلية قالت فيها: “إننا في الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية نؤكد على ما يلي:
– أولا: نقول للعدو بأننا سبق وأن حذرناه من التمادي في عدوانه على مقدساتنا وأبناء شعبنا، لكنه استمر في غيه بلا وازع ولا رادع، لذا فقد آن الأوان له أن يدفع فاتورة الحساب.
– ثانيا: لقد راكمنا قوتنا لحماية أبناء شعبنا في كل مكان ولن نتخلى عنهم مهما كانت التبعات، فسلاحنا هو سلاح لكل شعبنا أينما كان.
– ثالثا: ليعلم العدو الجبان بأن عهد الاستفراد بالقدس والأقصى قد ولى إلى غير رجعة
– رابعا: نطمئن أبناء شعبنا عامة وفي القدس خاصة، بأن المقاومة التي راهنتم عليها لن تخذلكم وستبقى درعكم وسيفكم. يشار الى ان القطاع تعرض مساء اليوم الى قصف متواصل بمختلف انواع الاسلحة ما اسفر عن استشهاد ما لا يقل عن 20 شخصا بما فيهم 7 اطفال .
على صعيد متصل وصفت عضو الكونغرس الأمريكي، إلهان عمر، مساء الإثنين، الضربات الإسرائيلية على قطاع غزة والتي قتلت 20 مدنيا بينهم 9 أطفال بأنها “عمل إرهابي”.
كما دعت عمر، المسلمة من أصول صومالية، في تغريدة على حسابها على تويتر إلى حماية الفلسطينيين وإدانة الهجمات عليهم في أسبوع العيد.
وقالت عمر في التغريدة: “الضربات الجوية الإسرائيلية التي تقتل المدنيين في غزة هي عمل إرهابي”، مضيفة: “الفلسطينيون يستحقون الحماية”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى