الأخبار

الفصائل الفلسطينية تصل إلى الجزائر تباعا للمشاركة في مؤتمر جامع

بدات وفود الفصائل الفلسطينية بالوصول إلى الجزائر تباعا بداية من اليوم، (كل وفد لوحده وبشكل منفصل) للتشاور مع المسؤولين الجزائريين تمهيدا لعقد مؤتمر “جامع” للفصائل الفلسطينية، وبإشراف مباشر من الرئيس عبد المجيد تبون.

وكشفت مصادر صحيفة “الشروق” الجزائرية، أن “ضيف الجزائر الأول سيكون وفد حركة “فتح” والذي يقوده في حركة “فتح” وعضو المجلس الثوري للحركة عزام الأحمد بمعية عضو اللجنة المركزية محمد المدني ودلال سلامة، على أن يتبع الحضور بوفد من حركة “حماس” منتصف الشهر، ثم الجبهة الشعبية فالجبهة الديمقراطية، وآخر الوفود التي تصل الجزائر ستكون حركة “الجهاد الإسلامي” نهاية الشهر”.

وتفيد المعطيات المتوفرة لصحيفة “الشروق”، بأن الجزائر لم “تتدخل في تحديد الأسماء التي تمثل كل فصيل فلسطيني، وتركت الأمر لها لتوكل من تراه الأجدر بهذه المهمة”.

وفي السادس من ديسمبر الماضي، أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، خلال الزيارة التي أجراها الرئيس محمود عباس للجزائر، عن استضافة “الجزائر مؤتمر جامع للفصائل الفلسطينية قريبا”.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية قد اكد إن حركته ليست لديها شروط مسبقة للقاء المرتقب للفصائل الفلسطينية في الجزائر معتبرا اللقاء  فرصة لا تعوض، مشيرا الى  أن “الحوار المزمع عقده في الجزائر يجب أن يناقش كيفية إعادة بناء المؤسسات الفلسطينية، والاتفاق على استراتيجية نضالية تدير المواجهة مع الاحتلال”.

وتابع أن “الأوضاع السائدة على الساحة الفلسطينية تشكل تحديات كبيرة غير مسبوقة، لذا يجب أن تكون هناك إرادة حقيقية وقرار جاد بإنهاء الانقسام وترتيب البيت الفلسطيني”.

وعبر هنية عن أمله بأن “ينعقد حوار الجزائر قبل عقد القمة العربية المقبلة في مارس المقبل بالجزائر، من أجل أن يكون شعبنا موحدا خلال انعقاد القمة التي ستهتم بالقضية الفلسطينية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى