العقوبات على روسيا قد تتسبب بـأضرار جانبية لكندا وحلفائها حسب فريلاند وترفض معاقبة شركة رومان ابراموفيتش - جريدة مشوار ميديا
أخبار كندا

العقوبات على روسيا قد تتسبب بـأضرار جانبية لكندا وحلفائها حسب فريلاند وترفض معاقبة شركة رومان ابراموفيتش

يجب على الدول التي تتخذ إجراءات اقتصادية ضد روسيا لإدانة غزوها العسكري لأوكرانيا أن تدرك أنها قد تعاني ضربات ارتدادية بسبب هذه الإجراءات، وهذا ينطبق على كندا أيضاً، قالت كريستيا فريلاند، نائبة رئيس الحكومة الكندية.
’’إذا كنا ملتزمين حقاً بدعم أوكرانيا، وإذا كانت مخاطر هذه الحرب عالية بقدر ما أعتقد، يجب أن نكون صادقين مع أنفسنا ويجب أن أكون صادقةً مع الكنديين بتحذيرهم من احتمال حدوث أضرار جانبية في كندا‘‘، قالت فريلاند في مؤتمر صحفي بعد ظهر أمس.
’’يجب أن نكون مستعدين لحدوث عواقب سلبية على اقتصاداتنا‘‘، حذّرت فريلاند، التي تشغل أيضاً منصب وزيرة المالية في حكومة جوستان ترودو، بعد أن تحدثت مع نظرائها في دول مجموعة السبع وأوكرانيا في وقت سابق
وسأل صحفي نائبة رئيس الحكومة لماذا لم تستهدف العقوبات الكندية بعد شركة الفولاذ الروسية ’’إفراز‘‘ (Evraz)، التي لديها استثمارات في مقاطعتيْ ألبرتا وساسكاتشوان، والمساهمَ الأكبر فيها، الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش. الذييعتبر مقرب من بوتين ويحمل الجنسية الاسرائيلية ؟
’’أكثر الرسوم والردود والعقوبات فعالية هي تلك التي لها التأثير الأكبر على الطرف المقابل الذي تسعى للحصول على اهتمامه والتي تسبب لك أقل قدر ممكن من الأضرار‘‘، أجابت فريلاند.
’’نحن ننظر بعناية إلى مقتنيات جميع الأوليغارشيين الروس والشركات الروسية في كندا‘‘، أضافت فريلاند، مشيرةً إلى أنّ ’’كلّ الاحتمالات واردة‘‘.

من هو رومان أبراموفيتش؟
رومان أبراموفيتش هو ملياردير ورجل أعمال روسي، ولد في ساراتوف التي كانت تابعة للاتحاد السوفيتي في 24 أكتوبر/تشرين الأول 1966.
ولد أبراموفيتش لأبٍ وأمٍ يهوديين، وقد عانى كلاهما ويلات الحرب العالمية الثانية، حيث كانت العائلة تعيش في أوكرانيا التي اجتاحها هتلر إبان الحرب.
نشأ رومان أبراموفيتش يتيم الوالدين، كما أنه لم يكمل تعليمه الجامعي، وعن حالته الاجتماعية فهو مطلق لديه 7 أطفال.

كم تبلغ ثروة رومان أبراموفيتش؟
تقدر ثروة رومان أبراموفيتش بـ13.6 مليار دولار، ويحتل المركز 142 بين أغنياء العالم في تقدير مجلة «فوربس» الاقتصادية. وجمع ثروته خلال فترة انحلال الاتحاد السوفيتي وانتشار الفساد وسيطرة المافيا على مقدرات روسيا وثرواتها الطبيعية.
يمتلك رومان أبراموفيتش حصصًا في عملاقي صناعة الصلب إيفراز ونوريلسك نيكل، ومعظم أسهم نادي تشيلسي.
لديه ثاني أكبر يخت في العالم، والذي يبلغ ارتفاعه 533 قدما، وقد اشتراه مقابل 400 مليون دولار تقريبا في عام 2010.
بضغ من الرئيس الروسي بوتين اجبر على بيع حصته المقدرة بـ73% في شركة النفط الروسية سيبنفت إلى شركة جازبروم المملوكة للدولة مقابل 13 مليار دولار في 2005. لتعزيز قيضة الدولة على قطاع الغاز والنفط. . حيث قامت الشُرطة الروسية في اكتوبر 2003بالقبض على «ميخائيل خودوركوفسكي»، رجل الأعمال الأكثر ثراءً في روسيا آنذاك، والمسؤول عن إنتاج حوالي خُمس النفط الروسي للعالم عبر شركته الخاصة «يوكوس»، بعد الاستحواذ عليها في منتصف التسعينيات من الدولة الروسية؛ إذ اتهمته السلطات بالتربّح غير المشروع والتهرّب من الضرائب. الامر الذي جوبه بعاصفة من الانتقادات والاتهامات لبوتين من قبل الغرب والولايات المتحدة. وفتحت ابوابها خاصة لندن واسرائيل لاموال الفاسدين الذين سرقوا ونهبوا اموال روسيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

We use cookies to give you the best online experience. By agreeing you accept the use of cookies in accordance with our cookie policy.

Privacy Settings saved!
Privacy Settings

When you visit any web site, it may store or retrieve information on your browser, mostly in the form of cookies. Control your personal Cookie Services here.

These cookies are necessary for the website to function and cannot be switched off in our systems.

In order to use this website we use the following technically required cookies
  • wordpress_test_cookie
  • wordpress_logged_in_
  • wordpress_sec

We track anonymized user information to improve our website and build better user experience.

Decline all Services
Accept all Services