الأخبار

السلطات المصرية تعتقل الاخواني حسام سلام خلال هبوط اضطراري في الاقصر للطائرة التي تقله الى تركيا

حسام سلام " أحد مؤسسي حركة "حسم" الإخوانية.. ومتهم بقتل ضابط والمشاركة في عمليات اغتيال

قالت وسائل إعلام تابعة لتنظيم الإخوان  إن السلطات المصرية ألقت القبض على المدعو حسام منوفي القيادي البارز وأحد مؤسسي حركة “حسم” الجناح المسلح للجماعة خلال رحلة هروبه إلى تركيا قادما من السودان.

ووقع حسام منوفي أو حسام سلام وفقا لما هو معروف به في قبضة المخابرات المصرية، وذلك قبل توجهه إلى تركيا عبر الخطوط الجوية السودانية، حيث أنه متورط في عدد من العمليات الإرهابية داخل مصر.

وقالت منظمة “نحن نسجل” الحقوقية أنه تعرض للتوقيف من قبل السلطات السودانية في مطار الخرطوم يوم الأربعاء، وسمح له بعدها باستئناف رحلته إلى تركيا عبر رحلة شركة “بدر” للطيران، التي تحمل “رقم J4690” والمتوجهة من الخرطوم إلى إسطنبول.

وأصدرت شركة “بدر” للطيران السودانية بيانا قالت فيه إنه “أثناء الرحلة رقم J4690 والمتجهة الى مدينة إسطنبول صدر إنذار من نظام الكشف عن الدخان في كابينة البضائع حجرة رقم (1) وكإجراء روتيني في هذه الحالات وحرصاً على سلامة الركاب بما تقتضيه لوائح وقوانين الطيران بالهبوط في أقرب مطار حيث تمت عمليه الهبوط بكل سلاسة بمطار الأقصر الدولي”.

وكان حسام منوفي في طائرة من السودان متجهة نحو تركيا، إلا أن هبوط الطائرة اضطراريا في مطار الأقصر بسبب إنذار بنشوب حريق في مخزن الحقائب، ليتم إخلاء الطائرة من كافة ركابها ومن بينهم حسام سلام.

ويعد حسام منوفي، من مؤسسي وكوادر حركة حسم الإرهابية ومتهم رئيسي في القضية رقم 64 لسنة 2017 جنايات القاهرة والقضية رقم 724 لسنة 2016 والمحالة للقضاء العسكري برقم 64 لسنه 2017 جنايات شرق، والمعروفة إعلاميًا بـ “تأسيس حركة حسم الإرهابية”.

وتورط حسام منوفي في عدة عمليات تفجيرات واغتيال من أبرزها: “اغتيال اللواء عادل رجائي قائد الفرقه 9 مدرعات، والرائد محمود عبد الحميد صادق رئيس مباحث قسم طامية، والملازم بقسم شرطة العمرانية أحمد عز الدين”.

كما تورط “منوفي” في التخطيط وتنفيذ عمليات إرهابية منها محاولة اغتيال النائب العام المساعد المستشار زكريا عبد العزيز عثمان، ومحاولة اغتيال المستشار أحمد أبو الفتوح، والدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية السابق.

المصدر: مصر تايمز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى