أدب

الحمار والعصفور – قصة للأطفال

خليل الشيخة\ نورث كارولينا \

بينما كان العصفور محلقاً في السماء، إذ وجد حماراً تحت الشجرة ينطح جزعها بشدة، فاستغرب هذا الفعل وحط على إحدى افرعتها. ثم زقزق وسأل:

– مالي أراك أيها الحمار تنطح هذه الشجرة الكبيرة وتكاد أن تدمي رأسك؟ فتوقف الحمار لبرهة ونظر إلى العصفور ممتعضاً:

– وماشأنك أنت بي ، أتركني أنجز مهمتي أيها المتطفل. وكاد العصفور أن يتركه، لكنه شعر بالحزن عليه ، فقال بلهجة أخوية:

– أسمع أيها الصديق، السبب أني أسألك هو حزني عليك من أن تضر نفسك بهذا فعل، وأن اردت مني الذهاب، لطرت وحلقت في السماء. فتأثر الحمار من حديث العصفور ونظر إليه بأعلى الشجرة وقال :

– أيها الصديق، لقد أكلت كل مافي هذه الأرض من خضرة، وما بقي لي إلا القليل ، وأصبح الموت جوعاً يتهددني، فنظرت أمامي فوجدت حقول كثيرة من الخضرة والشعير خلف هذا النهر، فقلت لنفسي بما أن الله لم يهبني فن السباحة ولا فن الطيران، فعلي أن اكسر هذه الشجرة وأجعلها قارباً أعبر بها النهر وأتخلص من القلق والجوع والموت المحتم… هل فهمت الآن لماذا أنطح هذه الشجرة الكبيرة! فضحك العصفور وزقزق حتى كاد أن يقع من فرع الشجرة وقال:

– أيها الصديق.. والله أني اتعاطف معك ، لكن لو نطحت هذه الشجرة شهوراً كاملة، لم تكسرها، فهي كبيرة وضخمة وقاسية، والله لم يخلق لك قرون أو قوة مثل أصدقائنا الأفيال كي تفعل مثل هذا الفعل. ولما سمع الحمار كلام العصفور قرر أن يأخذ قسطاً من الراحة ويتأمل في الجهة الجميلة خلف النهر. فاعتراه الوجد والسكينة فأنشد يقول:

هاء هاء هاء

أنا الحمار الفهمان

أحب الماء والرمان

مللت قدري وغدر الزمان

ومن كثرة النطح أصبحت تعبان

أنشد عبور النهر

باكراً عند الفجر

هاء هاء هاء

أنا الحمار الفهمان

ولما سمع العصفور إنشاد الحمار رد عليه قائلاً:

زيء زيء زيء

أنا العصفور الجميل

جسمي خفيف وضئيل

ترحالي كثير وطعامي قليل

أحب السماء والحرية

أطير طوال يومي اتمتع بالحقول والبرية

زيء زيء زيء

أنا العصفور الجميل

وما إن أنهى العصفور أنشاده حتى أتت اسراب العصافير من بعيد، فقال للحمار:

– معذرة أيها الحمار الصديق، فإن رفاقي ادركوني وعلي الرحيل.

فطار من الشجرة والتحق برفاقه، بينما عاد الحمار إلى نطح الشجرة، فلا الشجرة انكسرت ولا الحمار أدرك فشله

وتوتي توتي وخلصت الحتوتي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى