الحكومة الكنديّة تقدّم إعانات ماليّة للقطاعات المتأثّرة بتدابير الإغلاق وتعلن تدابير وقائية – جريدة مشوار ميديا
أخبار كندا

الحكومة الكنديّة تقدّم إعانات ماليّة للقطاعات المتأثّرة بتدابير الإغلاق وتعلن تدابير وقائية

تدابير وقائيّة جديدة في عدد من المقاطعات الكنديّة

أعلنت الحكومة الكنديّة عن توسيع نطاق برامج الإعانة الماليّة للقطاعات المتأثّرة بالإغلاق بسبب جائحة كوفيد-19.
وجاء الإعلان في وقت تواجه كندا ارتفاعا في عدد حالات كوفيد-19، ما دفع بالحكومات المحليّة في المقاطعات إلى اتّخاذ المزيد من تدابير الوقاية المتشدّدة للتصدّي لانتشار الفيروس.
وأعلن رئيس الحكومة عن الإجراءات في مؤتمر صحفي افتراضيّ ، وأوضح أنّه يشارك افتراضيّا بناء على نصيحة الصحّة العامّة المحليّة، بعد أن أظهرت اختبارات الفيروس نتائج إيجابيّة لدى ستّة من فريق عمله وعناصر أمنه.

وأعلن رئيس الحكومة عن برنامج الإعانة للعمّال في الحجر الصحّي ، والبرنامج المحلّي للحجر الصحّي.
ويتلقّى كلّ عامل مؤهّل 300 دولار أسبوعيّا بموجب البرنامج المذكور، ويستفيد منه العمّال الذين أقفلت المرافق التي يعملون فيها أبوابها بأمر من السلطات المحليّة.
وأوضحت وزيرة المال كريستيا فريلاند أنّ الحكومة ستقوم بتغيير ما يُعتبر إغلاقا لِتوسيع أهليّة المشاركة في البرنامج للشركات والموظّفين.
ويستفيد من برنامج الحجر الصحّي المحلّي الموظّفون المقيمون في مناطق فرضت فيها الحكومات قيودا على قدرات الاستيعاب وخفّضتها إلى النصف.
ويستفيد الموظّفون من هذه الإعانة شرط أن يكونوا قد خسروا نصف مدخولِهم كما أوضحت الوزيرة كريستيا فريلاند.
وبإمكان الموظّفين الاستفادة من البرنامج في حال فرضت السلطات خفض القدرات الاستيعابيّة بنسبة 50 بالمئة، وتراجعت مداخيلهم خلال الشهر الجاري بنسبة 25 بالمئة.
وتبلغ تكلفة برنامجَي الإعانة الجديدَين 4 مليارات دولار، كما أفادت الحكومة في بيان.
ويبدأ تطبيق برنامج الإعانة مع مفعول رجعي اعتبارا من 19 كانون الأوّل ديسمبر الجاري ويستمرّ حتّى 12 شباط فبراير 2022.
وتتعلّق التغييرات التي تمّ الإعلان عنها اليوم ببرامج أصبحت ممكنة بفضل تمرير مشروع القانون سي-2 الذي حصل على الصكّ الملكيّ الأسبوع الماضي.
ولم يتأهلّ أحد بعد للإفادة من البرنامج لأنّه لم يتمّ الإعلان عن إغلاق عام شامل في أيّة مقاطعة كنديّة حتّى الآن.
ورحّب دان كيلي رئيس الجمعيّة الكنديّة للأعمال المستقلّة بإعلان رئيس الحكومة جوستان ترودو، ووصف التغييرات بأنّها أخبار جيّدة بتوصية من الاتّحاد الكنديّ لِلأعمال المستقلّة كما قال.

تدابير وقائيّة جديدة في عدد من المقاطعات الكنديّة

وقد اثار الانتشار المتسارع لمتحوّر أوميكرون قلق المقاطعات الكنديّة وسارعت كلّها لاتّخاذ تدابير إضافيّة للتصدّي له.

ففي بريتيش كولومبيا، أعلنت حكومة جون هورغن عن مجموعة من تدابير الوقاية للحدّ من انتشار المتحوّر أوميكرون.

ويجري العمل بالتدابير الجديدة من 22 كانون الأوّل ديسمبر 2021 حتّى 18 كانون الثاني 2022.

وأعلنت الحكومة عن إلغاء المباريات الرياضيّة وحدّدت بستّة عدد الأشخاص الجالسين إلى طاولة واحدة في المطاعم والحانات والمقاهي.

وألغت الاحتفالات المنظّمة في الداخل مثل الأعراس والمناسبات، بغضّ النظر عن عدد المشاركين فيها.

وفرضت على دور العبادة و السينما والمسارح استقبال 50 بالمئة من قدراتها الاستيعابيّة.

د. جنيفر راسل .

د. جنيفر راسل رئيسة الخدمات الطبيّة في نيو برنزويك دعت أبناء المقاطعة إلى الإسراع في أخذ الجرعة الثالثة من اللّقاح

الصورة: RADIO-CANADA

وتذكّر هذه التدابير بتلك التي اتّخذتها بريتيش كولومبيا عام 2020، وتسمح حسب وكالة الصحّة العامّة بالتعرّف أكثر إلى متحوّر أوميكرون وإعطاء الجرعة الثالثة المنشّطة من اللّقاح المضادّ لِكوفيد-19 إلى أكبر عدد من سكّان المقاطعة.

وتقول السلطات الصحيّة إنّ قدرة التطعيم تفوق بنسبة 35 بالمئة ما كان متوقّعا في هذه المرحلة.

وفي نيوبرنزويك، تستعدّ السلطات لمواجهة التداعيات التي تؤدّي إليها التجمّعات العائليّة خلال عيد الميلاد على الوضع الصحّي في المقاطعة.

واعتبارا من 27 كانون الأوّل ديسمبر الجاري، تباشر الحكومة تطبيق المرحلة الثانية من خطّتها الشتويّة للتصدّي لفيروس كورونا المستجدّ (نافذة جديدة).

وكان رئيس الحكومة بلين هيغز قد أعلن الأسبوع الماضي عن تدابير جديدة بعد أن تمّ الكشف عن إصابات بمتحوّر أوميكرون الشديد العدوى في المقاطعة .

وأعلنت د. جنيفر راسل رئيسة الخدمات الطبيّة في نيو برنزيك أنّ الوضع مقلق نظرا لأنّ بعض جوانب المتحوّر لا تزال غير معروفة (نافذة جديدة).

وشجّعت السلطات الصحيّة السكّان على أخذ الجرعة الثالثة المنشّطة من اللّقاح المضادّ لِكوفيد في أسرع وقت، مشيرة إلى أنّها سوف تزيد من عدد مراكز التطعيم.

ومنعت الحكومة كلّ الأنشطة الرياضيّة المنظَّمة وسواها من الأنشطة المنظّمة للأطفال دون الثانية عشرة من العمر.

وسمحت باستمرار الأنشطة والتمارين للشباب الذين تجاوزوا الثانية عشرة من العمر، شرط أن تجري داخل الفريق الرياضيّ نفسه، وحدّدت التجمّعات العائليّة بعشرين شخصا،وفرضت التباعد الجسدي في المؤسّسات ومتاجر التجزئة وصالات الرياضة والمنتجعات الصحيّة.

وتتوقّع السلطات أن يرتفع عدد حالات كوفيد-19 بعد عيد الميلاد، ولهذا السبب، قرّرت المباشرة بتطبيق المرحلة الثانية من الخطّة اعتبارا من 27 كانون الأوّل ديسمبر الجاري.

لنحتفل بعيد الميلاد مع أهلنا وأصدقائنا ولنبق التجمّعات صغيرة قدر المستطاع قال رئيس حكومة نيو برنزويك بلين هيغز.

وطلبت الحكومة أن يقتصر اختلاط العائلة على 10 أشخاص، هم أنفسهم الذين تختلط معهم.

وحدّدت التجمّعات العامّة بـ150 شخصا أو 50 بالمئة من القدرة الاستيعابيّة ، وأكّدت استمرار ارتداء الكمامة إلزاميّا في الأماكن العامّة، وحدّدت نسبة الاستقبال في المطاعم بخمسين بالمئة من قدراتها الاستيعابيّة.

(سي بي سي/ راديو كندا )

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

We use cookies to give you the best online experience. By agreeing you accept the use of cookies in accordance with our cookie policy.

Privacy Settings saved!
Privacy Settings

When you visit any web site, it may store or retrieve information on your browser, mostly in the form of cookies. Control your personal Cookie Services here.

These cookies are necessary for the website to function and cannot be switched off in our systems.

In order to use this website we use the following technically required cookies
  • wordpress_test_cookie
  • wordpress_logged_in_
  • wordpress_sec

We track anonymized user information to improve our website and build better user experience.

Decline all Services
Accept all Services