الأخبارالرئيسيةمنوعات

الحكم على ناشط في بريتيش كولومبيا غرب كندا بالسجن شهر مع وقف التنفيذ لمعاداة السامية





An antisemitic image posted to the internet by Arthur Topham

حكت محكمة في مقاطعة بريتيش كولومبيا غرب كندا على الناشط آرثر توبهام Arthur Topham بالسجن المشروط مع وقف التنفيذ لمدة 30 يومًا بالإضافة إلى ثلاث سنوات تحت المراقبة ، لانتهاكه حكما سابقا بوضعه فترة تحت المراقبة والتوقف عن نشر بوستات معادية لليهود .
وحسب بيان نشرته منظمة بيناي بريث B›nai Brith Canada على صفحتها وعبر الايميل فانالحكم صدر يوم الجمعة بعد شهر من إدانة توبهام في العام بخرق قانون المراقبة ، بعد إدانة سابقة بتهمة الترويج عمدا للكراهية ضد اليهود في عام 2017, وتشمل شروطه حظر نشر أي محتوى عبر الإنترنت يتعلق بالشعب اليهودي والدين اليهودي وإسرائيل والإسرائيليين و / أو الصهيونية.
وحسب البيان فقد تم اتهام توبهام لأول مرة في عام 2012 ، بعد أن دعا إلى تعقيم اليهود قسرًا ، وادعى أن كندا «تخضع لسيطرة اللوبي اليهودي الصهيوني» ، ووصف أماكن العبادة اليهودية بأنها «معابد الشيطان». أدانته هيئة محلفين في نوفمبر 2015. الا ان الحكم لم يصدر في ذلك الوقت حيث أطلق توفام تحديًا دستوريًا لقوانين خطاب الكراهية في كندا ، مما أخر إصدار الحكم عليه حتى مارس 2017 حيث حكمت المحكمة عليه بالاقامة المشروطة وتقييد حركته لمدة ستة أشهر وحظرًا على نشر «أي معلومات عن أشخاص من ديانة يهودية أو أصل عرقي» على الإنترنت لمدة عامين. الا انه وحسب البيان شرع في انتهاك هذا الشرط بنشر مواد معادية للسامية ، مما أدى إلى مزيد من الاتهامات في وقت سابق من هذا العام.
ووصف مايكل موستين ، الرئيس التنفيذي لمنظمة B’nai Brith Canada: قرار الحكم بانه تطور إيجابي في مكافحة معاداة السامية وخطاب الكراهية في كندا, مشيرا الى ان توفام يمكن أن يكون بمثابة مثال لتذكير الناس بأن هناك عواقب حقيقية لمثل هذه الاعمال.
يشار الى ان حكومة اونتاريو اصدر مؤخرا امرا حكوميا يعتمد التعريف الدولي لمكافحة معاداة السامية مثيرا للجدل والذي يربط بين معاداة السامية وانتقاد اسرائيل وممارساتها .
https://www.bnaibrith.ca/hatemonger_sentenced_for_breach_of_probation

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى