الأخبارالرئيسية

التحقيق في مصرع متطوّع في مسجد إيتوبيكو في تورونتو

تحقّق شرطة تورونتو في مقتل محمّد أسليم زافيس أحد المتطوّعين في مسجد إيتوبيكو في منطقة تورونتو الكبرى نهاية الأسبوع الفائت.وكان زافيس يعمل كمتطوّع لمراقبة عدد المصلّين الداخلين إلى المسجد التزاما بإرشادات الوقاية من جائحة كوفيد-19، و اقترب منه شخص مجهول وطعنه في رقبته ولاذ بالفرار.

وتوفّي زافيس على الفور كما أكّد مسعفو الطوارئ و عناصر الشرطة لدى وصولهم إلى مكان الحادثة.

وتبحث شرطة تورونتو في احتمال أن تكون الحادثة مرتبطة بأخرى وقعت قبل أيّام، وتحديدا في السابع من الشهر الجاري وأدّت إلى مقتل رامبريت بيتر سينغ (39 عاما) كما قال المفتّش هانغ إدسينكا.

ونشرت  شريط فيديو  التقطته كاميرا المراقبة الأمنيّة حول المشتبه به في مقتل محمّد أسليم زافيس، وحثّت الجمهور على مشاهدته عن كثب.

وحصلت الشرطة على بعض المعلومات  وترغب في الحصول على المزيد منها، وعزّزت دوريّاتها الراجلة و تلك المتنقّلة على متن الآليّات الرباعيّة الدفع في المنطقة لتوفير الأمن كما قال المفتّش في شرطة تورونتو هانغ إدسينكا.

محمّد أسليم زافيس قُتل طعنا أمام المسجد الذي يعمل كمتطوّع فيه/(Toronto Police Service)

محمّد أسليم زافيس قُتل طعنا أمام المسجد الذي يعمل كمتطوّع فيه/(Toronto Police Service)

و أضاف بأنّ الشرطة تقوم بمراجعة أشرطة فيديو كاميرات المراقبة و فحص أدلّة الطبّ الشرعي في حادثتي القتل.

وأوضح أنّها لم تهدف من خلال مؤتمرها الصحفي إلى إثارة المخاوف بل إلى إطلاع الناس على احتمال وجود ارتباط بين الحادثتين.

وأفاد المحقّقون أنّ المشرّد  رامبريت بيتر سينغ تعرّض لضربات قويّة بآلة حادّة أثناء نومه تحت جسر اتّخذ منه مأوى منذ نيسان أبريل الماضي، واكتشف جثّته أحد العدّائين، ولم تفلح فرقة الطوارئ في إنعاشه.

وتعرّض محمّد أسليم زافيس للطعن عندما جان جالسا أمام المجلس الذي يعمل فيه كمتطوّع ، وعندما وصل المسعفون إلى مكان الحادثة وجدوه صريعا.

وأكّد المفتّش هانغ إدسينكا أنّ الشرطة سوف تُطلع الناس في حال وجدت ترابطا بين الحادثتين.

(وكالة الصحافة الكنديّة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى