الأمن الفدرالي الروسي يكشف عن مرتكب جريمة قتل داريا دوغينا وهي مواطنة أوكرانية فرت بعد الجريمة إلى إستونيا - جريدة مشوار ميديا
الأخبار

الأمن الفدرالي الروسي يكشف عن مرتكب جريمة قتل داريا دوغينا وهي مواطنة أوكرانية فرت بعد الجريمة إلى إستونيا

كشف جهاز الأمن الفدرالي الروسي، اليوم الاثنين، أن مرتكب جريمة قتل، الصحفية داريا دوغينا، مواطنة أوكرانية فرت بعد الجريمة إلى إستونيا.

وقال جهاز الأمن الفدرالي إن الاستخبارات الأوكراني تقف وراء جريمة قتل دوغينا.

وأوضح أن المواطنة الأوكرانية منفذة الجريمة تدعى نتاليا فوفك، وصلت إلى روسيا في 23 يوليو الماضي، مع ابنتها شابان صوفيا من مواليد 2010.

وأضاف جهاز الأمن الفدرالي الروسي أنه من أجل تنظيم جريمة قتل دوغينا والحصول على معلومات حول أسلوب حياتها، استأجرت المواطنة الأوكرانية مع ابنتها شقة في موسكو في االبناية التي تعيش فيها دوغينا.

ووفقا للمعلومات التي كشفها جهاز الأمن الفدرالي استخدم المجرمون سيارة “ميني كوبر” لمراقبة الصحفية، وعند دخولهم روسيا استخدموا أرقام منجمية لجمهورية دونيستك الشعبية، وفي موسكو استخدموا أرقاما كازاخستانية، وعند المغادرة استخدموا أرقاما أوكرانية.

ما لا يقتلني سيقتل شخصا آخر”.. نبوءة “أخطر فيلسوف” في العالم” تتحقق بعد عام بالتمام والكمال

تشير دلائل إلى أن جريمة قتل داريا دوغينا، ابنة الفيلسوف والمفكر السياسي الروسي، ألكسندر دوغين، بعبوة ناسفة انفجرت بسيارتها، يوم السبت، بضواحي موسكو، كان الهدف منها تصفية والدها.

وكانت داريا دوغينا قد لقت مصرعها إثر انفجار عبوة ناسفة تقدر بنحو 400 غرام من مادة “تي إن تي”  شديدة الانفجار، زرعت أسفل سيارة جيب، كانت تقودها، فمن يكون والد الشابة المغدورة التي لم تتجاوز من العمر 29 ربيعا؟ وما حجم تأثيره؟

يمكن الإلمام بأهمية هذه الشخصية، بتصريح كان قد صدر في عام 2016 من قبل الخبير السياسي الأمريكي غلين بيك، حيث وصف المفكر الروسي ألكسندر دوغين بأنه “أخطر رجل في العالم”.

وعودة إلى السيرة الذاتية لهذا الفيلسوف (دوغين)، نشير إلى أن ألكسندر دوغين، وهو متحصل على ثلاث شهادات دكتوراه في الفلسفة، وفي العلوم السياسية، وفي العلوم الاجتماعية، وهو يقود الحركة الأوروبية الآسيوية (الأوراسية)، وهو من مواليد عام 1962 في موسكو.

وللدلالة على أهميته أيضا، نلفت إلى أن دوغين هو مؤلف “النظرية السياسية الرابعة”، والتي يراها هذا الفيلسوف بأنها الخطوة اللاحقة في التاريخ السياسي العالمي، بعد الثلاثة الأولى: الليبرالية والاشتراكية والفاشية.

ويهدف النشاط الرئيسي لهذا الفيلسوف والسياسي الروسي إلى إقامة قوة عظمى أوراسية، تندمج من خلالها روسيا مع الجمهوريات السوفيتية السابقة في الاتحاد الأوراسي الجديد.

يشار أيضا في هذا السياق إلى أن نتائج استطلاع للرأي العام في عام 2009، أجراه موقع “Openspace”، وشارك فيه أكثر من 40 ألف شخص، وضعت دوغين في المرتبة 36 بين أكثر مفكري روسيا نفوذا.

وأدرجت مجلة فورين بوليسي، هذا الفيلسوف والسياسي الروسي في عام 2014 في قائمة أفضل 100 مفكر عالمي من فئة “المحرضين”.

وقد أدرج ألكسندر دوغين منذ عام 2014 في قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي، وهو يخضع منذ عام 2015 لعقوبات الولايات المتحدة وكندا أيضا.

في 20 أغسطس 2022، انفجرت سيارة ألكسندر دوغين في ضواحي موسكو. وكانت داريا ابنته تقود السيارة، وتوفيت فورا. الرواية الرئيسة تقول إن ما جرى محاولة لقتل الفيلسوف نفسه، لكن بالصدفة التامة كان في ذلك الوقت يقود سيارة أخرى.

من الصدف المدهشة والغريبة أن الفيلسوف الروسي قبل عام واحد بالضبط من مصرّع ابنته، كتب في 20 أغسطس 2021، في صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي “فكونتاكتي” يقول فيما يشبه النبوءة: “ما لا يقتلني سيقتل شخصا آخر”، ومن سخرية الأقدار وغرابتها أن الشخص الآخر كان ابنته داريا!.

المصدر: نوفوستي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

We use cookies to give you the best online experience. By agreeing you accept the use of cookies in accordance with our cookie policy.

Privacy Settings saved!
Privacy Settings

When you visit any web site, it may store or retrieve information on your browser, mostly in the form of cookies. Control your personal Cookie Services here.

These cookies are necessary for the website to function and cannot be switched off in our systems.

In order to use this website we use the following technically required cookies
  • wordpress_test_cookie
  • wordpress_logged_in_
  • wordpress_sec

We track anonymized user information to improve our website and build better user experience.

Decline all Services
Accept all Services