الأخبار

اعلان وشيك لتشكيل الحكومة اللبنانية وانخفاض للدولار ما دون الـ18 ألف ليرة

اكدت مصادر متعددة إن “التشكيلة الحكومية في لبنان انتهت، ولحظات تفصلنا عن ولادة الحكومة بعد لقاء الرئيس المكلف نجيب ميقاتي في قصر بعبدا مع الرئيس ميشال عون”.

وبحسب المعلومات، فقد تم الاتفاق على اسم وزير الاقتصاد الذي كان محور خلاف، وهو أمين سلام.

وكانت الأنباء الواردة من قصر بعبدا ومن جانب الرئيس المكلف قد أشارت إلى إيجابية كبيرة في هذا الملف وأن الحكومة باتت قاب قوسين من إعلانها.

وقالت مصادر ميقاتي ان الحكومة خلصت ويتم وضع الآن التعديلات الأخيرة وسيكون هناك اعلان في قصر بعبدا.

وبحسب المعلومات من المفترض أن تتلى مراسيم تشكيل الحكومة بعد انتهاء الاجتماع بين عون وميقاتي المنعقد حاليا حيث قدم لرئيس الجمهورية ميشال عون تشكيلة حكومية كاملة من 24 وزيرا..

وكان ميقاتي أعلن في تصريح في وقت سابق اليوم الجمعة، أن الحكومة ستعلن بعد ظهر اليوم ولن يكون فيها ثلث معطل.

وبحسب معلومات قناة “الجديد” فقد “تم تخطي عقدة الثلث المعطل من خلال الاتفاق على أن يكون الإسمان المسيحيان المتبقيان من خارج حصة الأحزاب وأن يتوافق عليهما عون وميقاتي”.

وبحسب قناة الـLBCI فإن التشكيلة الوزراية هلى على الشكل التالي:

– وليد فياض وزيرا للطاقة

– عبدالله بوحبيب وزيرا لخارجية

– هنري خوري وزيرا للعدل

– بسام المولوي وزيرا للداخلية

– يوسف خليل وزيرا للمالية

– فراس الأبيض وزيرا للصحة

– علي حمية وزيرا للأشغال العامة والنقل

– عباس الحاج حسن وزيرا للزراعة

– محمد مرتضى لوزارة الثقافة

– مصطفى بيرو وزيرا للعمل

– عباس الحلبي وزيرا للتربية

– عصام شرف الدين لوزارة المهجرين

– ناصر ياسين وزيرا للبيئة

– جوني قرم لوزارة الاتصالات

– جورج قرداحي وزيرا للإعلام

– العميد موريس سليم لوزارة الدفاع

– جورج كلاس وزيرا للشباب والرياضة

–  جورج دباكيان وزيرا للصناعة

وبعد هذه المعلومات الإيجابية، تراجع سعر صرف ​الدولار​ في السوق السوداء إلى ما دون الـ18 ألف ليرة لبنانية مقابل الدولار الواحد ويتراوح بين 17800 و17950.

وكان الدولار سجل رقما قياسيا في يوليو الماضي حيث تجاوز الـ23 ألف ليرة بعد اعتذار سعد الحريري عن تشكيل الحكومة بعد 9 أشهر من تكليفه.

وخسرت الليرة اللبنانية منذ 17 أكتوبر 2019 أكثر من 90% من قيمتها، على وقع اشتداد الأزمات المالية والاقتصادية المترافقة مع أزمة سياسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى