الأخبار

استهداف مركز للموساد الاسرائيلي في اربيل ومقتل واصابة حوالي 10 من العاملين فيه

نقلت وكالة «تسنيم» وقناة التلفزيون الإيراني على «تلغرام» ووكالات أخرى عن قناة «صابرين نيوز»، تأكيدها أن حصيلة الهجوم على المركز التابع للموساد بأربيل بلغ 10 ضباط بين قتيل وجريح.
وكشفت «صابرين نيوز» عن هويات 3 قتلى وهم: «منحانين نوعام ،عكيفا عامي، وبيريز جيكوب».
ولفتت القناة إلى أنه «لهؤلاء الضباط الإسرائيليين نشاطات استخبارية في مركز تابع للموساد في أربيل منذ عدة أشهر، وهناك معلومات دقيقة عن الموقع ونوعية النشاطات الاستخبارية للموساد فيه»، مؤكدة أنها «ستنشر هذه المعلومات عند اللزوم».
وذكرت وسائل إعلام إيرانية نقلا عن مصادر غير رسمية بأن مجموعة مجهولة الهوية قامت باستهداف مركز معلومات وعمليات خاصة تابع للموساد الإسرائيلي في شمال العراق. ووصفت المصادر استهداف مركز المعلومات للموساد في شمال العراق «ضربة جدية» لإسرائيل.
وأشارت إلى وجود تفاصيل إضافية عن العملية سيتم نشرها لاحقا.
وذكر موقع «إنتل سكاي» المتخصص بمراقبة حركة الطيران والملفات العسكرية والمدنية، أنه تم توثيق عملية استهداف مركز المعلومات والعمليات الخاصة التابع للموساد، مشيرا إلى أن صور العملية ستنشر قريبا.
وذكرت وسائل إعلام عراقية مقربة من المقاومة المسلحة الثلاثاء أن مجموعة مسلحة استهدفت ما قالت إنه موقع تابع للموساد الإسرائيلي في مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق.
وتزامن ذلك مع اتهام مسؤولين إسرائيليين لإيران بالمسؤولية عن هجوم على سفينة مملوكة لإسرائيل قبالة ساحل الإمارات. والذي ياتي ردا على استهداف اسرائيل واعترافها بمهاجمة سفينة ايرانية قبل ذلك بايام .

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية نقلاً عن مسؤول إسرائيلي قوله، إنّ “إسرائيل لا تنوي الرد بهجوم على سفينة إيرانية للحد من التوتر في المنطقة”.

يذكر أنّ سفينة “إسرائيلية” استُهدفت، الثلاثاء، بالقرب من إمارة الفجيرة الإماراتية. وتحمل اسم “هايبييرن راي – Hyperion Ray” وهي تابعة لشركة “pcc الإسرائيلية” وتحمل الرقم 9690559.

وقال موقع صحيفة “إسرائيل هيوم” الإسرائيلية إن السفينة شوهدت مؤخراً مقابل سواحل الإمارات، مضيفاً أنها “موجودة حالياً مقابل مرفأ الفجيرة بعد أن وصلت إلى هناك من مرفأ في الكويت”.

ووفقاً للمسؤول الأميركي فإنّ المسؤولين الإسرائيليين “كانوا قلقون من احتمال استهدافها من قبل إيران، كرد على هجوم الألغام الواضح الذي شنته إسرائيل الأسبوع الماضي على سفينة عسكرية إيرانية في البحر الأحمر”.

يأتي ذلك بالتوزاي مع وقوع حادث في مفاعل نطنز النووي الإيراني في 11 نيسان/ إبريل الجاري. وقال مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية كاظم غريب آبادي إن دور “إسرائيل” في حادثة مفاعل “نطنز” يبدو “واضحاً جداً”، مضيفاً أن إيران أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بذلك.

وسبق حادثة “نطنز” تعرض سفينة شحن إيرانية لهجوم في البحر الأحمر قبالة سواحل أريتريا في 6 نيسان/أبريل ما أسفر عن تعرضها لإصابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى