الأخبار

استنفار إسرائيلي في الجولان المحتل تحسبا لرد إيراني انتقامي بسبب استشهاد ضابطين بغارات إسرائيلية

شهد الشريط الحدودي السوري مع الجولان السوري المحتل، خلال اليومين الماضيين استنفارًا وحالة تأهب عالية للقوات الإسرائيلية.
وسمعت أصوات المدرعات والآليات العسكرية الإسرائيلية وهي تتحرك بكثافة، ولوحظ تحليق للطيران الإسرائيلي بشكل مكثف، في سماء القنيطرة والجولان، تتحسب إسرائيل لرد إيراني عسكري على الغارات التي استهدفت محيط دمشق الاثنين الماضي واسفرت عن استشهاد اثنين من الجنود الإيرانيين واضرار مادية كبيرة.
ونعت صفحات ومواقع مقربة من “الحرس الثوري الإيراني الضابطين من القوات الإيرانية “احسان كربلاني بور، ومرتضى سعيد نجار.
وقال موقع “والا” الإسرائيلي ان اسرائيل نشرت منظومة القبة الحديدية على طول الحدود بين إسرائيل وسوريا.
وأضاف الموقع أن الجهاز الأمني في إسرائيل  يخشى ردا ايرانيا، والجيش الاسرائيلي يتجهز لامكانية اطلاق قذائف من سوريا تجاه إسرائيل ورفع من تأهبه من خلال نشر منظومة القبة الحديدية على طول الحدود مع سوريا.
فيما قالت وسائل اعلام إسرائيلية أخرى إن كلا الضابطين كانا يعملان بمشروع الصواريخ الدقيقة لايران وحزب الله، لذلك فإن الحديث يدور عن ضربة قوية لإيران.
الضربة التي نُفذت في الخامسة صباح الاثنين هي الأولى منذ بدء العملية الروسية في أوكرانيا، وجاءت بعد يوم من توجه رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت إلى موسكو لعقد اجتماع مفاجئ قال إنه كان يهدف إلى المساعدة في التوسط لوقف إطلاق النار.
وقالت الخارجية الإيرانية اليوم أن جريمة الكيان الصهيوني المتمثلة في الهجوم الصاروخي على ضواحي دمشق واستشهاد اثنين من كوادر الحرس الثوري المدافعين عن مراقد اهل البيت عليه السلام تعود الى النزعة الوحشية للكيان الصهيوني منددا بأشد العبارات هذه الجريمة ومتوعدة إسرائيل برد انتقامي.
وفي سياق متصل ذكرت قناة “فيلق القدس” على “تيلغرام”، أن إيران انتقمت لمقتل عناصر لها في قاعدة “تي 4” السورية بعد غارة إسرائيلية أدت الى مقتل 7 من القوات الإيرانية في عام 2018.
وروت هذه القناة غير الرسمية والمحسوبة على الحرس الثوري الإيراني أن رد طهران حينها تمثل في قصف قاعدة إسرائيلية في الجولان المحتل بخمسين صاروخا، مضيفة أن الإسرائيليين طوقوا “القاعدة بأكملها بعد هجوم فيلق القدس الصاروخي وقاموا بحجب الأخبار من أجل التستر على الأضرار التي تعرضوا لها”.
وأفيد في هذا السياق بأن “خبراء إسرائيليين اعترفوا في ذلك الوقت بأن إطلاق 50 صاروخا من سوريا على قواعد إسرائيلية كان أمرا غير مسبوق أثار دهشة المتابعين”.
من جهة أخرى،  نقلت القناة عن مصادر سورية غير رسمية قولها إن “إيران وسوريا قررتا القيام بعملية مشتركة للرد على هجوم الكيان الصهيوني على سوريا والذي أسفر عن استشهاد عنصرين من الحرس الثوري الإيراني وعدد من القوات السورية”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى