استقالة نائب وزير الدفاع الأوكراني ومسؤولين كبار… سلسلة فضائح تهز كييف – جريدة مشوار ميديا
الأخبار

استقالة نائب وزير الدفاع الأوكراني ومسؤولين كبار… سلسلة فضائح تهز كييف

أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية، اليوم الثلاثاء، استقالة نائب وزير الدفاع الأوكراني المسؤول عن الخدمات اللوجستية، بعد ساعات من استقالة نائب رئيس ديوان مكتب الرئاسة الأوكرانية على خلفية سلسلة فضائح هزت كييف والإعلام الأوكراني.
وأكدت الدفاع الأوكرانية أن نائب وزير الدفاع الأوكراني فياتشيسلاف شابوفالوف، المسؤول عن الخدمات اللوجستية للقوات المسلحة الأوكرانية، استقال بعد فضيحة المشتريات.

وجاء في البيان أن “فياتشيسلاف شابوفالوف… طلب طرده حتى لا يشكل تهديدا للإمدادات المستقرة للقوات المسلحة الأوكرانية نتيجة حملة اتهامات تتعلق بشراء خدمات غذائية”.

وأضاف البيان أن وزير الدفاع أليكسي ريزنيكوف وافق على طلب نائبه ووجه مقترحا إلى الحكومة بذلك.

استقالة نائب رئيس ديوان مكتب الرئاسة الأوكرانية

وتأتي استقالة نائب وزير الدفاع الأوكراني بعد ساعات من استقالة نائب رئيس ديوان مكتب الرئاسة في أوكرانيا، كيريلو تيموشينكو.

وأكد الرئيس الأوكراني قبول استقالة تيموشينكو، في بيان جاء فيه “طرد تيموشينكو كيريلو فلادلينوفيتش من منصب نائب رئيس مكتب رئيس أوكرانيا وفقًا للطلب المقدم”.

وتتهم وسائل الإعلام الأوكرانية وزارة الدفاع بالاحتيال عن طريق إبرام اتفاق لتقديم خدمات التموين للوحدات العسكرية المتمركزة في مناطق جيتومير وكييف وبولتافا وسومي وتشيركاسي وتشرنيهيف.

وبحسب المصادر الإعلامية تبلغ قيمة الصفقة أكثر من 13 مليار هريفنيا (أكثر من 350 مليون دولار). حيث أشارت التقارير إلى أن وزارة الدفاع تشتري منتجات بثمن أغلى مرتين أو ثلاث مرات مما يمكن شراؤها من متاجر البيع بالتجزئة في كييف.

ورداً على ذلك، قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن هذه المعلومات تنشر مع “إشارات إلى وجود تلاعب متعمد وتضليل”. وأوضح وزير الدفاع الأوكراني أن الأسعار المتضخمة للمنتجات نتجت عن خطأ تقني.وأكدت أن قرار إقالة شابوفالوف، يأتي في سياق الحفاظ على ثقة الجمهور الدولي، والشركاء الغربيين، وضمان الموضوعية ونزاهة التحقيقات في القضية.

وأفادت مصادر أوكرانية باستقالة أليكسي سيمونينكو من منصب نائب المدعي العام في البلاد، على خلفية فضيحة مرتبطة بسفره إلى إسبانيا لمدة 10 أيام، في سيارة مملوكة لشركة تابعة لزوجة رجل الأعمال غريغوري كوزلوفسكي.
يذكر أن مستشار رئيس الديوان الرئاسي الأوكراني أليكسي أريستوفيتش قدم استقالته قبل أيام بعد أن تعرض لحملة انتقادات لتصريحه بأن الدفاعات الجوية الأوكرانية تسببت بانفجار مبنى سكني في دنيبروبيتروفسك.

12 دولة توافق على إمداد أوكرانيا بدبابات “ليوبارد -2 ” بشرط الحصول على موافقة ألمانيا

12 دولة توافق على إمداد أوكرانيا بدبابات

على صعيد متصل اعلنت  12 دولة موافقتها على إمداد أوكرانيا بـ 100 دبابة ألمانية من طراز “ليوبارد -2″، في حال حصلت على موافقة الحكومة الألمانية.

وأفادت قناة ABC TV، نقلا عن مسؤول أوكراني، بأن وزراء دفاع دول حلف الناتو، توصلوا لهذا الاتفاق، خلال اجتماعهم في قاعدة “رامشتاين” الأمريكية في ألمانيا، في الـ 20 من يناير.

ووفقا للمسؤول الأوكراني، فإن بولندا، وفنلندا، إسبانيا، وهولندا، والدنمارك، أعلنت استعدادها لإمداد أوكرانيا بدبابات “ليوبارد -2” من ترسانتها الخاصة.

ومن جانبه صرح وزير الدفاع الألماني، بوريس بيستوريوس، بأنه لا جديد بخصوص إمداد أوكرانيا بدبابات “ليوبارد -2″، إلا أن برلين تدرس إمكانية اتخاذ قرار بهذا الشأن قريبا.

وأفاد المتحدث باسم الحكومة الألمانية، ستيفن هيبيستريت، بأن برلين تلقت الطلب البولندي، لإمداد أوكرانيا بدبابات “ليوبارد -2” الألمانية، وأنه سيتم النظر فيه بأسرع وقت ممكن.

ومن جانبه صرح وزير الدفاع البولندي، ماريوس بلاشتشاك، يوم الثلاثاء، بأن وارسو تقدمت بطلب لبرلين، للحصول على موافقة بإمداد أوكرانيا بدبابات “ليوبارد- 2”.

ومن أجل تزويد أوكرانيا بالدبابات “ليوبارد-2 ” الألمانية، تحتاج الدول التي تمتلكها، للحصول على موافقة ألمانية لرفع قيود التصدير.

بدورها أكدت وزارة الخارجية الروسية مرارا، أن تزويد الغرب لأوكرانيا بالأسلحة لن يحيد روسيا عن تحقيق أهدافها، وسيطيل أمد الصراع، ويتسبب بالمزيد من الضحايا.

“خارج الخدمة”..تقرير يفضح الدبابات التي ترسلها بريطانيا مساعدات لأوكرانيا

و أشار تقرير إعلامي أن دبابات “تشالنجر2” التي تخطط الحكومة البريطانية إرسالهم لأوكرانيا “منتهية الصلاحية” وخارج الخدمة.
وجاء في التقرير الذي نشره موقع “إندبندنت” البريطاني أن رئيس الوزراء السابق بوريس جونسون، أراد قبل نحو عام من بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة، التخلص من دبابات الجيش البريطانية التي ترسلها لندن إلى أوكرانيا حالياً، وذلك لاعتقاده بأنها فقدت جدواها في ساحة المعركة.
ووفقاً لمصادر عسكرية بريطانية، اقترح رئيس الوزراء السابق التخلي عن أسطول دبابات “تشالنجر 2” خلال مراجعة الحكومة للأمن والدفاع لعام 2021، ولم يتراجع عن تنفيذ ذلك إلا بعد ضغوط شديدة من قادة الجيش.

وبحسب التقرير فإنه خلال مراجعة الحكومة المتكاملة للأمن والدفاع لعام 2021،اعتبر جونسون أن فترة خدمة تلك الدبابات انتهت ولم تعد هناك أي حاجة إليها.

وأوضح جونسون موقفه بشأن هذه الدبابات خلال مناظرة له أمام لجنة الاتصال في مجلس العموم في 17 نوفمبر (تشرين الثاني) 2021، قائلا: “علينا الإقرار بأن المفاهيم القديمة القائمة على خوض معارك بالدبابات الكبيرة على أرضٍ أوروبية انتهت، وبأن هناك أموراً أخرى أفضل علينا الاستثمار فيها على غرار نظام القتال الجوي المستقبلي (FCAS)، وفي الحرب السيبرانية، هكذا ستخاض الحروب في المستقبل”.
وأتى قرار بريطانيا بتزويد أوكرانيا بالدبابات التي قدر عددها بـ14، بعد اتصال هاتفي بين ريشي سوناك وزيلينسكي.
يذكر أنه في وقت سابق أعلن مكتب رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، أن بريطانيا سترسل 14 دبابة من طراز ” تشالنجر 2″ لأوكرانيا خلال الأسابيع المقبلة.
وقال مكتب سوناك في بيان، إن “سربًا من 14 دبابة سيرسل إلى أوكرانيا خلال الأسابيع المقبلة”.
وأشار البيان إلى أن بريطانيا ستبدأ في الأيام المقبلة تدريب القوات الأوكرانية على استخدام الدبابات ومدافع الهاوتزر.
سبوتنيك
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

We use cookies to give you the best online experience. By agreeing you accept the use of cookies in accordance with our cookie policy.

Privacy Settings saved!
Privacy Settings

When you visit any web site, it may store or retrieve information on your browser, mostly in the form of cookies. Control your personal Cookie Services here.

These cookies are necessary for the website to function and cannot be switched off in our systems.

In order to use this website we use the following technically required cookies
  • wordpress_test_cookie
  • wordpress_logged_in_
  • wordpress_sec

We track anonymized user information to improve our website and build better user experience.

Decline all Services
Accept all Services