الأخبارالرئيسيةعين على كندا

إقصاء مرشحة في نيو برونزويك بسبب تذمّرها من أعداد المهاجرين المسلمين في كندا

تخلى حزبٌ آخر في مقاطعة نيو برونزويك (نوفو برونزويك) في شرق كندا عن أحد مرشّحيه للانتخابات العامة التي تجري يوم الاثنين المقبل بسبب تعليقات سابقة على مواقع التواصل الاجتماعي استهدفت المهاجرين المسلمين كما سبق وان تخلت احزاب اخرى عن مرشحين لعدوانيتهم تجاه الاشخاص المتحولين جنسيا .

فقد أعلن الاربعاء حزب تحالف أهالي نيو برونزويك (People’s Alliance of New Brunswick) أنّ هيذر كولينز لم تعد مرشّحته في دائرة “ميمرامكوك – تانترامار” (Memramcook – Tantramar) في جنوب شرق المقاطعة بسبب تعليقات نشرتها العام الماضي وشكت فيها من أعداد المسلمين الذين يهاجرون إلى كندا.

ومن بين هذه التعليقات تغريدة على موقع “تويتر” للتواصل نشرتها كولينز في حزيران (يونيو) 2019 وقالت فيها إنّ المسلمين هم الأناس الوحيدون الذين يُسمح لهم بالمجيء إلى كندا ورأت أنّ هذا الأمر “مثير للاشمئزاز”.

وحزب تحالف أهالي نيو برونزويك يميني ولديه ثلاثة نواب من أصل 49 نائباً في الجمعية التشريعية الخارجة.

رئيس حكومة الحزب التقدمي المُحافظ الخارجة في نيو برونزويك (نوفو برونزويك) بلين هيغز (Michel Corriveau / Radio-Canada)

وكان الحزب التقدمي المُحافظ، حزب رئيس حكومة الأقلية الخارجة بلين هيغز، قد تخلّى يوم الاثنين عن مرشّحه في دائرة “فيكتوريا – لا فاليه” (Victoria – La Vallée) رولان ميشوه بعد أن نشر هذا الأخير ميم إنترنت (internet meme) مُعادياً للأشخاص المتحولين جنسياً أخذه من مصدر ثالث.

ويوحي الميمُ المذكور بممارسة العنف الجسدي ضدّ النساء المتحولات عند استخدامهن المراحيض العامة.

زعيم الحزب الليبرالي في مقاطعة نيو برونزويك (نوفو برونزويك) كيفين فيكرز (Andrew Vaughan / CP)

ويوم الاثنين أيضاً أعلن الحزب الليبرالي المحلي قطع صلاته بمرشحه في دائرة “سانت كروا” (Sainte-Croix) في جنوب غرب المقاطعة جون غاردنر.

فقد قال زعيم الحزب كيفين فيكرز إنه علم للتوّ بوجود تعليقات لغاردنر على مواقع التواصل تُعتبَر عدوانية تجاه مثليّي الجنس ومزدوجي الميول الجنسية والمتحولين جنسياً وأحرار الجنس وسائر أفراد ما يُعرف بـ”مجتمع الميم” (+LGBTQ2) وتجاه النساء أيضاً.

وشكّل الحزبُ الليبرالي المعارضة الرسمية في الجمعية التشريعية الخارجة في فريديريكتون.

مبنى الجمعية التشريعية لمقاطعة نيو برونزويك (نوفو برونزويك) في فريديريكتون (أرشيف) / Pierre-Alexandre Bolduc / Radio-Canada

ونيو برونزويك (نوفو برونزويك) هي ثانية كبريات المقاطعات الأطلسية الأربع من حيث عدد السكان، يقطنها نحو 781 ألف نسمة حسب تقديرات وكالة الإحصاء الكندية.

ويُشكل مَن لغتهم الأم هي الفرنسية نحواً من ثلث سكان المقاطعة، الوحيدة في كندا التي تعتمد لغتيْن رسميتيْن، هما الفرنسية والإنكليزية، لغتا كندا الرسميتان على المستوى الفدرالي أيضاً. ويقول ثلث سكان المقاطعة إنهم يتحدثون اللغتيْن.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى