أخبار كندا

إرجاء إلزاميّة التطعيم للعاملين في قطاع الصحّة في كيبيك حتّى منتصف تشرين الثاني نوفمبر

قرّرت حكومة كيبيك إرجاء قرار إلزاميّة التطعيم لعمّال الرعاية الصحيّة حتّى الشهر المقبل.

الوزير كريستيان دوبيه.
وحدّدت حكومة فرانسوا لوغو الخامس عشر من تشرين الثاني نوفمبر المقبل موعدا أقصى كي يُكمل العاملون في قطاع الصحّة التطعيم ويحصلوا على جرعتَي اللّقاح المضادّ لمرض كوفيد-19.
وكان لا بدّ حسب قول وزير الصحّة كريستيان دوبيه، التراجع عن الموعد المقرّر في الخامس عشر من الشهر الجاري ، لتجنّب الوصول إلى حائط مسدود.
وتابع الوزير دوبيه يقول إنّ الخطر مرتفع حاليّا وسيكون من غير المسؤول اللعب بصحّة الكيبيكيّين.
وكان تطبيق الإجراء في الموعد المقرّر سيحرُم شبكة الصحّة من 22446 عاملا يعملون في قطاع الرعاية الصحيّة في كافّة أنحاء مقاطعة كيبيك. وقالت لوسي أوباتريني نائبة وزير الصحّة المساعدة إنّ تطبيق إلزاميّة التطعيم في الموعد المحدّد كانت ستؤدّي إلى إقفال 35 غرفة عمليّات و 600 سرير في مستشفيات كيبيك.

شخص يتلقّى اللّقاح.
وكانت نقابة الأطبّاء ونقابة الممرّضين والممرّضات ونقابة الممرّضات المساعدات ونقابة عمّال أجهزة التنفّس ونقابة الصيادلة قد أعلنت نيّتها في تعليق رخصة عمل أعضائها الذين لم يّكملوا التطعيم قبل الموعد الأقصى.
وأعرب الوزير دوبيه عن أمله في أن يدفع موقف النقابات كلّ عمّال الصحّة الرافضين أخذ اللّقاح على التفكير خلال الشهر المقبل.
وأعلنت النقابات إرجاء تعليق أعضائها الذين يرفضون تلقّي اللّقاح عن العمل شهرا كاملا.
ورغم تأجيل الموعد الأقصى لإكمال التطعيم الذي قال الوزير دوبيه إنّه معقول ومناسب، إلّا أنّ إلزاميّة التطعيم قرار جيّد حسب قوله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى