الأخبار

اتفاق لإخلاء مستوطنة جبل صبيح جنوب نابلس وتحويلها لمدرسة دينية يرفضه اهالي بيتا

وقعت الحكومة الإسرائيلية مع قادة المستوطنين في الضفة اتفاقا نهائيا يقضي بإخلاء البؤرة الاستيطانية “إفياتار” المقامة في جبل صبيح، ويغادر بموجبه المستوطنون من دون هدم مبانيهم.

وبحسب هيئة البث الإسرائيلي “مكان”، فإن الاتفاق ينص على مغادرة السكان للبؤرة الاستيطانية المقامة على أراض خاصة للفلسطينيين قرب بلدة بيتا، حتى الساعة الرابعة من عصر غد الجمعة، أما المنازل فستظل قائمة لكنها خالية ومقفلة، مع حضور ثابت للجيش الإسرائيلي,كما سيكون للجيش الإسرائيلي وجودٌ مستمرٌّ هناك، على أن يتمَّ تقديم اقتراحٍ بهدف تحويلها إلى مستوطنةٍ رسميةٍ”.

وبحسب الاتفاق فإن وزارة الأمن الإسرائيلية ستُعيد النظر في وضع الأرض “بأسرع ما يمكن”، موضحة أنه “إذا تبيّن أنها ليست أملاكاً فلسطينية خاصة، واعتُبرت أملاك دولة، فسيُسمح ببناء مؤسسةٍ دينيةٍ ومرافقة أماكن سكنية لها ولعائلات موظفي المدرسة الدينية”.

ولفتت الهيئة إلى أن “الأجهزة الأمنية الإسرائيلية ستعمل على تسوية الوضع القانوني للنقطة الاستيطانية غير القانونية في أقرب وقت ممكن”.

وأفادت القناة “12” العبرية بأن تكلفة إخلاء البؤرة الاستيطانية المقامة على جبل صبيح في بلدة بيتا بجنوب محافظة نابلس،  قد تصل إلى 10 ملايين شيقل على الأقل.

من الجدير ذكره، أن أهالي بلدة بيتا جنوب نابلس، نظموا احتجاجات متواصلة على إقامة هذه البؤرة الاستيطانية في جبل صبيح، ما أدى إلى سقوط 4 ضحايا فلسطينيين خلال الشهرين الماضيين ومئات الجرحى برصاص الجيش الإسرائيلي.

ويتخوف الاهالي من ان اتفاق الاخلاء مع المستوطنين محاولة للالتفاف على عملية الاخلاء الكامل حيث يبقي الاتفاق على البيوت وامكانية تحويل المستوطنة الى مدرسة دينية وهو ما يرفضونه ويطالبون بالاخلاء الكامل لاراضيهم .ما يعني عمليا بأن ما تم التوصل اليه ليست تسوية بل تسليم كامل بمطالب المستوطنين ، إذ لا فرق عند هؤلاء بين ان يكون سكان البؤرة مدنيين او عسكريين ، فالمهم أنهم يهود ، كما يقول يوسي داغان رئيس مجلس المستوطنات في الضفة الغربية  .

وحذرت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية ، من خطورة الاتفاق الذي أبرمته حكومة الاحتلال الاسرائيلي مع المستوطنين في بؤرة “افيتار” الاستيطانية المقامة على جبل صبيح في بلدة بيتا جنوب نابلس وما سيلحقه من اتفاقات. واعتبرت الوزارة في بيان لها، اليوم الخميس، وصل “دنيا الوطن” نسخة عنه، الاتفاق شرعنة إسرائيلية رسمية للبؤرة، على طريق تحويلها الى مستعمرة تلتهم الجبل بأكمله والأراضي المحيطة به.

معا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى