الرئيسيةمنوعات

إجلاء محميّة نشكنتاغا للسكان الاصليين في شمال مقاطعة أونتاريو بسبب تلوّث المياه

تمّ يوم الأحد إخلاء أبناء محميّة للسكّان الأصليّين الواقعة في شمال مقاطعة أونتاريو، الذين كانوا لا يزالون في منازلهم بعد عمليّة إخلاء أولى جرت قبل بضعة أيّام. فقد تمّ إجلاء السكان بعد أن تعطّلت محطّة تكرير المياه في المحميّة، ما حرم أبناء المحميّة من المياه. وقال كريس مونياس زعيم السكّان الأصليّين في نشكنتاغا إنّه أعطى الأوامر من أجل إجلاء كافّة السكّان، مشيرا إلى أنّه لا يرى نهاية لمشكلة المياه المستمرّة في هذه المحميّة النائية، حيث السكّان مضطرّون منذ ربع قرن لغلي المياه قبل استخدامها. وسبق أن اشتكى زعيم السكّان الأصليّين في نشكنتاغا من أنّه لم يتلقّ المساعدة الكافية من الحكومة الكنديّة ولا من الحكومة المحليّة في مقاطعة أونتاريو.
وغرّد مونياس على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي ، ونقل ما قاله له مسؤولون حكوميّون من أنّ عدم توفّر المياه ليس مشكلة صحيّة طارئة، وأضاف متمنيّا لو أنّ بإمكانهم رؤية ما يعانيه أبناء المحميّة.
وتواجه المحميّة مشكلة بسبب محطّة تكرير المياه التي كان يُفترض أن تبدأ بالعمل عام 2018، ولكنّها لا زالت حتّى اليوم تعمل بأقلّ من كامل طاقتها. وقال مونياس إنّ لمعانا أشبه بالزيت ظهر في مياه الخزّان الذي تمّ إغلاقه بانتظار نتائج الفحوص الجارية لتحديد طبيعة المشكلة. وكانت الحكومة الكنديّة قد تعهّدت برفع إنذار غلي المياه في المحميّة بحلول آذار مارس من العام المقبل. ويعاني أبناء محميّة نشكنتاغا التي تضمّ نحوا من 460 نسمة من مشكلة مزمنة في غلي المياه هي الأسوأ في كندا، وفقدوا الأسبوع الماضي المياه الجارية بعد أن لاحظ المسؤولون وجود لمعان زيتي في الخزّان وأغلقوا كافّة الأنابيب وانقطعت المياه عن السكّان. ويتطلّب تطوير شبكات تكرير المياه في محميّات السكّان الأصليّين في مختلف أنحاء كندا أكثر من 3 مليار دولار لتتلاءم مع معايير التكرير المعتمدة خارج المحميّات حسب تقرير أصدره عام 2017 المدير المالي للموازنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى